Accessibility links

logo-print

سقوط العشرات في أعمال العنف بالعراق ومسلحون يطلقون سراح بعض المختطفين


أعلن مصدر أمني عراقي إطلاق سراح 15 من مجموع الموظفين والمواطنين الذي تعرضوا لعملية خطف من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بغداد في وقت سابق الثلاثاء مؤكدا أن عدد المخطوفين يبلغ أقل من مئة .
وأضاف المصدر طالبا عدم الكشف عن اسمه أن الشرطة وجدت مساء الثلاثاء 15 موظفا ومواطنا في مناطق متفرقة في حي الكرادة حيث وقعت عملية الخطف.
وأوضح أن جميع هؤلاء كانوا معصوبي الأعين بشريط لاصق، مشيرا إلى أن بين المفرج عنهم يحيى علوان حسون معاون رئيس دائرة البعثات.

وأكد المصدر أن الرهائن أبلغوا الشرطة أن مجموع عدد المخطوفين يبلغ 40 شخصا وليس مئة كما ذكر وزير التعليم العالي عبد دياب العجيلي فور وقوع عملية الخطف.

وكان مسؤول رفيع المستوى في وزارة الداخلية العراقية أعلن توقيف خمسة من ضباط الشرطة إثر عملية خطف شملت حوالي مئة من العاملين في وزارة التعليم العالي في بغداد الثلاثاء وأعلن وزير التعليم عبد دياب العجيلي وقف التدريس في الجامعات وخصوصا في بغداد.

وقال الوزير في كلمة أمام مجلس النواب العراقي الثلاثاء إن عملية الخطف تهدف إلى إنهاء التعليم العالي وإفراغه، ووصفها بأنها عملية تخويف إجرامية فضلا عن كونها إرهابية.

وعلى الصعيد الأمني أيضا انفجرت سيارة ملغومة قرب أحد مساجد الشيعة في مدينة الصدر في بغداد مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 27 آخرين بجراح.

وقال مسؤولون عراقيون في المجال الطبي إن 30 شخصا على الأقل قتلوا في أعمال عنف مساء الاثنين في مدينة الرمادي نتيجة ما وصفته الشرطة المحلية الثلاثاء بأنه غارة للجيش الأميركي.

وقالت متحدثة باسم الجيش الأميركي إنها ستنظر في تلك التقارير. وقال القائد الأميركي بالمدينة التي تقع على بعد 110 كيلومترات غربي بغداد الشهر الماضي إن قواته تشن هجوما في المنطقة.

وقال عبد الله صالح الطبيب بالمستشفى الرئيسي بالرمادي لرويترز إن 35 قتيلا نقلوا إلى المستشفى وأعرب عن اعتقاده بأن جثثا أخرى لم يتم انتشالها بعد لأن الوصول إلى المنطقة متعذر بسبب تواصل العمليات العسكرية.

هذا وقد قالت مصادر في الشرطة العراقية إن 40 شخصا قتلوا الثلاثاء في حوادث متفرقة في البلاد، بينهم 10 في انفجار سيارة مفخخة في أحد الأسواق الأكثر ازدحاما في بغداد.
وأوضحت أن ما لا يقل عن 10 أشخاص قتلوا وأصيب 25 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في سوق الشورجة التجاري المزدحم بعد ظهر الثلاثاء. وكان سوق الشورجة الذي يعتبر قلب التجارة في كل أنحاء العراق هدفا لعدة هجمات بالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة ما أدى إلى وقوع عشرات الضحايا خلال الشهر الماضي.

وتابعت المصادر أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب ستة آخرون في سقوط أربع قذائف هاون على حي سكني في منطقة الحسينية شمال شرق بغداد ظهر الثلاثاء. وأكدت مقتل شخصين وإصابة 10 آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة في موقف للسيارات في جنوب شرق بغداد.

وفي الموصل أعلن مصدر في الشرطة مقتل 11 شخصا الثلاثاء في هجمات متفرقة شنها مسلحون في مختلف أحياء المدينة.

وفي بعقوبة أعلنت الشرطة أن مسلحين هاجموا ظهر الثلاثاء نقطة تفتيش تابعة للشرطة في وسط المدينة مما أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة وإصابة رابع بجروح.
XS
SM
MD
LG