Accessibility links

logo-print

دعوى ضد رامسفيلد تتهمه بارتكاب جرائم حرب والبنتاغون يصفها بالسخيفة


رفعت مجموعة من منظمات الحقوق المدنية دعوى في المحاكم الألمانية ضد وزير الدفاع المستقيل دونالد رامسفيلد اتهمته فيها بارتكاب جرائم حرب.
وقالت المنظمات في دعواها إن رامسفيلد مسؤول عن الانتهاكات التي حدثت بحق المعتقلين في سجن أبو غريب العراقي ومعتقل غوانتنامو الأميركي في كوبا.
وقال أحد المسؤولين في منظمة مركز الحقوق الدستورية الأميركية إنه لا يتوقع أن يحكم على رامسفيلد بالسجن بسبب تلك القضية، ولكنه أعرب عن اكتفاء منظمته والمنظمات الأخرى بأن يعيش رامسفيلد بقية حياته موصوما بعار القضية المرفوعة ضده.
وتوجه الدعوى اتهامات لـ13 مسؤولا آخرين في الحكومة الأميركية منهم وزير العدل ألبيرتو غونزاليس، ورئيس الاستخبارات السابق جورج تينيت، ومسؤولين عسكريين كبار.
وقالت المنظمات الحقوقية إنها بنت الدعوى على نموذج الدعاوى المرفوعة ضد الديكتاتور التشيلي السابق أوغوستو بينوشيه.
في المقابل، وصف متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية القضية التي قدمتها هيئة محامين دوليين رامسفيلد بأنها سخيفة. وقال المتحدث إن البنتاغون لم يطلع بعد على القضية ولم يعلم بها سوى من تقارير الصحف.
XS
SM
MD
LG