Accessibility links

الامير نايف: المرأة السعودية قد تنتخب ولكن لن تقود سيارة

  • Nasser Munir

وجه وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز ضربة للآمال في السماح قريبا للمرأة السعودية بقيادة السيارات في المملكة غير أنه قال في مقابلة نشرت يوم الثلاثاء انهن قد يحصلن على بعض الحقوق الخاصة بالتصويت.

وكان حق المرأة في قيادة السيارة مطلبا رئيسيا للاصلاحيين بالمملكة الحليفة للولايات المتحدة ويؤيده بعض الوزراء بالحكومة.

لكن تأييد الامير نايف سيكون مهما لاي اصلاح.

وقال الامير نايف الاخ غير الشقيق للملك عبد الله لصحيفة الانباء الكويتية "ان هذا الموضوع شأن عام ومن المؤسف أن هذا الامر أصبح قضية وهي لا تستحق.. واستغربت من طرح هذا الموضوع."

وأضاف "ملكية المرأة للسيارة أو لاي شيء من حقها ويقر الاسلام ذلك لها.. لكن قيادتها للسيارة في مناطقنا ذات البيئة الصحراوية والمسافات المتباعدة فيما بين حي واخر تعرض حياتها للخطر وهو ما لا نقبله كولاة أمر."

ويخشى رجال الدين ذوو النفوذ بالمملكة من أن قيادة المرأة للسيارة من شأنها أن تشجعها على الاختلاط بالرجال خارج نطاق الاسرة. وينفذ الحظر في المدن وعلى الطرق الرئيسية حيث تعتمد النساء على سائقين غير سعوديين غير أن تقارير تشير الى أن الحظر يتم التهاون فيه في بعض الاحيان.

وقال وزير الداخلية السعودي "سننظر في امكانية مشاركة المرأة في الانتخابات البلدية خلال الفترة المقبلة.. (وهو) ما يعزز دورها الاجتماعي في القدرة على مناقشة مشاكلها وايجاد حلول لها من خلال مشاركتها في الانتخاب والترشيح لتمثل أخواتها في المجالس البلدية عن مناطق المملكة."

وأجرت السعودية العام الماضي انتخابات على نصف مقاعد المجالس البلدية بعد دعوات بالاصلاح السياسي من الداخل والخارج. ومنعت المرأة من التصويت أو الترشح غير أن مسؤولين قالوا ان بامكانها المشاركة في الانتخابات المستقبلية.

ولا توجد أحزاب بالسعودية التي تتبع نظاما ملكيا مطلقا.
XS
SM
MD
LG