Accessibility links

logo-print

تركيا تعلن أنها لن ترضخ للابتزاز الأوروبي بشأن قبرص


أعلن وزير الخارجية التركية عبد الله غول الأربعاء في الشطر الشمالي من قبرص أن تركيا لن ترضخ لما وصفه بالابتزاز الأوروبي حول قبرص ولن تحل الخلاف الجمركي طالما لم يتم رفع العزلة عن الشطر التركي للجزيرة المقسمة.
وقال غول في خطاب ألقاه خلال احتفالات نظمت في القسم الشمالي من نيقوسيا في مناسبة الذكرى الـ23 لتأسيس جمهورية شمال قبرص التركية غير المعترف بها دوليا، إن "تركيا لن تغير بالتأكيد سياستها تحت الابتزاز".
وأضاف أنه لا تركيا ولا القبارصة الأتراك رضخوا في الماضي للابتزاز ومن غير الوارد أن يرضخوا في المستقبل.
واستهجن غول واقع أن "الوعود" التي قطعها الاتحاد الأوروبي لرفع العقوبات عن "جمهورية شمال قبرص التركية" غداة موافقة القبارصة الأتراك على خطة إعادة توحيد الجزيرة التي عرضتها الأمم المتحدة في ابريل /نيسان 2004 ورفضها القبارصة اليونانيون بكثافة، بقيت حبرا على ورق.
وأضاف أنه تجري محاولة لجعل القبارصة الأتراك يدفعون ثمن تصلب الجانب القبرصي اليوناني، نريد قبل أي شيء رفع العقوبات غير المبررة عن الشطر الشمالي.

ويواجه ترشيح تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تهديدا برفض أنقرة فتح موانئها ومطاراتها أمام الطائرات والسفن القبرصية اليونانية بموجب بروتوكول وقعته عام 2005.
وفي محاولة لنزع فتيل الأزمة المعلنة بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة، عبرت المفوضية الأوروبية في تقريرها حول تركيا الذي نشرته في 8 نوفمبر/تشرين الثاني، عن رغبتها في إعطاء مزيد من الوقت لتسوية أعدتها الرئاسة الفنلندية للاتحاد.
وامتنعت عن التوصية بتعليق مفاوضات الانضمام تاركة البت بذلك للقادة الأوروبيين خلال قمتهم في 14 و15 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
XS
SM
MD
LG