Accessibility links

حالوتس يؤكد بقاءه في منصبه رغم تصاعد الانتقادات في إسرائيل المطالبة باستقالته


جدد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس رفضه للدعوات المطالبة باستقالته من منصبه وسط تصاعد انتقادات العسكريين والمدنيين الإسرائيليين له بسبب استراتيجيته التي اعتمدها خلال الحرب على لبنان.

وقال حلوتس لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن محاربة العدو أسهل بكثير من محاربة الزملاء وذلك ردا على دعوات جنرالات الاحتياط الذين يطالبونه بالاستقالة.

ويتعرض الجنرال حالوتس لمزيد من الانتقادات بعد استقالة عدد من كبار الضباط بعد الحرب التي شنها الجيش الإسرائيلي على لبنان الصيف الماضي.

وكان الجنرال غال هيرش قائد القوات الإسرائيلية في الجليل قدم الأحد استقالته إلى رئاسة أركان الجيش، بعد الجنرال عودي ادم قائد المنطقة الشمالية الذي استقال في سبتمبر/أيلول، وقائد العمليات في المنطقة الكولونيل بواز كوهين.

ورفض الضباط الإقرار بارتكاب أخطاء واتهموا حالوتس بأنه دفعهم إلى الاستقالة حتى يكونوا الضحية بدلا عنه.

واعترف حالوتس بأن الجيش ربما وقع في أخطاء أثناء الحرب التي استمرت 34 يوما والتي انتهت بهدنة تم التوصل إليها بوساطة من الأمم المتحدة في منتصف أغسطس/ آب الماضي، رافضا نداءات تطالبه بالاستقالة.

غير أن بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية تقول إن حالوتس ربما يغير رأيه ويتنحى إذا أشار تحقيق للدولة أو الجيش بإصبع الاتهام إليه في أي أخطاء أثناء الحرب.

هذا وقد أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة يديعوت احرونوت الأربعاء أن معظم الإسرائيليين يريدون استقالة حالوتس من منصبه.

وأوضحت يديعوت أحرونوت أن 71 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع يعتقدون أن الليوتنانت جنرال دان حالوتس يجب أن يتنحى بينما قال 58 في المئة إنه يجب عزله إذا اختار عدم التنحي.
XS
SM
MD
LG