Accessibility links

logo-print

فرنسا تطلق قمرا صناعيا لرصد الكواكب


أعلنت وكالة الفضاء الاوروبية أن فرنسا ستطلق قمرا صناعيا مخصصا فقط للبحث عن كواكب جديدة خارج مجموعتنا الشمسية الشهر القادم.
وقالت الوكالة ان المشروع الفرنسي الذي يسمى "كوروت" سوف يطلق الى الفضاء تلسكوبا قادرا على رصد كواكب اصغر مما يمكن اكتشافه حاليا ،وبعضها قد يفوق حجمه الارض عدة مرات وتكسو سطحه الصخور وليس الانواع المتعارف عليها من الكواكب الاكبر والتي يوجد فيها غازات.

وقال بيان عن مالكولم فريدلند وهو عالم بمشروع كوروت في بيان صادر عن للوكالة أنه سيكون بمقدور التلسكوب رصد الكثير من الكواكب من النوع الجديد مع الكثير من الكواكب التي تنتمي للنوع القديم كي يستطيع الفلكيون اجراء دراسات احصائية.
وسبق ان تم اكتشاف كواكب في مدارات حول نجوم بخلاف الشمس ولكن لم يسبق رؤيتها. ويستنتج العلماء وجود الكواكب على اساس "تأرجح" النجوم نتيجة لجاذبية الكواكب التي تدور حولها.
ويستطيع كوروت وهو احد مشروعات مركز دراسات الفضاء الفرنسية اكتشاف كواكب اصغر وذات طبيعة صخرية عن طريق وسيلة اخرى وهي قياس الضوء الذي ينبعث عن نجم وتحديد الانخفاض في اللمعان الذي يحدث عندما يمر كوكب امامه.
ومثل الكواكب الاكبر المكتشفة حتى الان فان الكواكب الجديدة يتعين ان تكون في مدار قريب لنجمها.
وسوف يتم اطلاق القمر الصناعي يوم 21 من ديسمبر كانون الاول.
وقالة وكالة الفضاء الاوروبية ان عام 2008 من المقرر ان يشهد اطلاق ادارة الطيران والفضاء الاميركية "ناسا "اول تلسكوب فضاء قادر على رصد كواكب بنفس حجم الارض في مدارات مشابهة لنا.
XS
SM
MD
LG