Accessibility links

صواريخ أطلقت من قطاع غزة على بلدة سديروت تسفر عن مقتل إسرائيلية وإصابة خمسة


أعلن متحدث عسكري وكذلك أجهزة الإغاثة الإسرائيلية الأربعاء أن أربعة إسرائيليين اصيبوا بجراح، إصابة أحدهم خطرة في سديروت جنوب إسرائيل وذلك جراء سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة مساء الأربعاء.
وأوضحت منظمة نجمة داود وهي هيئة الإغاثة الإسرائيلية، أن الشخص الذي تعرض لجروح خطرة يبلغ الـ 17 من عمره وأن الإسرائيليين الثلاثة الآخرين أصيبوا بجروح طفيفة جراء الشظايا.
كما قتلت صباح الأربعاء إسرائيلية في الـ 57 وأصيب إسرائيلي بجروح خطرة بصواريخ أعلنت مجموعات فلسطينية مسلحة مسؤوليتها عن إطلاقها من غزة.

هذا وقد طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت الأربعاء من وزير الدفاع عمير بيريتس الرد على إطلاق الصواريخ الفلسطينية. وقالت ميري ايسين الناطقة باسم اولمرت الذي يزور الولايات المتحدة حاليا إن رئيس الوزراء اولمرت تحادث هاتفيا مع وزير الدفاع عمير بيريتس وأمره الاستمرار في التحرك لمواجهة إطلاق صواريخ قسام.
وأضافت الناطقة من لوس انجيليس أن رئيس الوزراء يعتبر أن الهجمات خطيرة جدا ويعرب عن حزنه لمقتل مواطنة اسرائيلية.
وقد أطلق وزير الدفاع الإسرائيلي تهديدات بتلقين الفلسطينيين درسا قاسيا ودعا إلى اجتماع طارئ مساء الأربعاء لبحث مسألة إطلاق الصواريخ. بدوره هدد قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي الجنرال يواف غالانت بملاحقة المسؤولين عن إطلاق الصواريخ عاجلا أم آجلا. وأشار الجنرال أثناء زيارته موقع سقوط الصواريخ في سديروت إلى أن الجيش الإسرائيلي نجح في تحقيق أهدافه خلال العمليات الأخيرة التي شنها على قطاع غزة.
في الوقت ذاته أعلن نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية شيمون بيريز الأربعاء أنه يتوجب على إسرائيل أن تقرر سريعا ما إذا كانت تنوي التوصل إلى تسوية سياسية مع الفلسطينيين أو أن توسع عملياتها العسكرية.
وقال للاذاعة الإسرائيلية العامة: "إننا نقترب من ساعة الحقيقة: إما أن نذهب نحو تسوية عبر التفاوض وإما نحو توسيع عملياتنا العسكرية".
وأضاف أنه يفضل طبعا التوصل إلى تسوية ولكن لن تكون هناك تسوية بدون وقف لإطلاق النار ولن تكون هناك تسوية تتيح مواصلة الإرهاب.
ويذكر أن سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي وكتائب عزالدين القسام، الذراع المسلح لحركة حماس، أعلنتا مسؤولية إطلاق الصواريخ على سديروت واعتبرتا الهجوم ردا أوليا على ما وصفاه بمجازر الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة. وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن الصواريخ أطلقت من منطقة قرب بيت حانون التي تعرضت لقصف إسرائيلي الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل نحو 20 فلسطينيا وجرح العشرات غالبيتهم من النساء والأطفال. ويذكر أن النواب الأوروبيين طالبوا الأربعاء بحق انتقاد إسرائيل إثر العمليات الإسرائيلية في غزة وخصوصا بعد مقتل 19 فلسطينيا الأسبوع الماضي في قصف اسرائيلي على بيت حانون.
واعتبر رئيس كتلة المحافظين في البرلمان الأوروبي هانس-غيرت بوتيرينغ أن الاعتذارات لا تكفي إثر هذه العملية التي قتل خلالها خمس نساء وثمانية أطفال.وأشار إلى أنه في الأمم المتحدة من غير المقبول في حال أردنا إدانة اسرائيل أن يحول الفيتو الأميركي دون ذلك، معتبرا أن هذا الأمر من شأنه أن يؤثر سلبا على مصداقية الغربيين وعلى إقامة مناخ ثقة بين الأطراف. كذلك طالب نظيره في الحزب الاشتراكي الأوروبي مارتن شولتز بأن يتحمل المسؤولون عن عملية بيت حانون مسؤولية أعمالهم معتبرا أن هذا الأمر لا يمكن أن يعتبر بمثابة خطأ تقني.
XS
SM
MD
LG