Accessibility links

هادلي يبحث مع إيفانوف الصعوبات التي تعترض الاتفاق على فرض عقوبات على إيران


قلل البيت الأبيض من أهمية الاختلاف في وجهات النظر مع شركائه لاسيما روسيا والصين في شأن إيران مؤكدا أن الجميع متفق على الإستراتيجية المتبعة في الأمم المتحدة.
وأكد أن المناقشات الجارية بين الولايات المتحدة وشركائها تركز على مضمون القرار المقبل لمجلس الأمن ضد إيران. ووصف ستيفن هادلي مستشار الرئيس بوش للأمن القومي عثور الوكالة الدولية للطاقة الذرية على آثار البلوتونيوم الذي يستخدم في صنع الأسلحة النووية بأنه مثير للقلق.
وقد توقفت طائرة بوش فترة قصيرة في موسكو، واجتمع الرئيس الأميركي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين وتطرقا بصورة سريعة إلى الأزمتين النوويتين الإيرانية والكورية الشمالية، كما ذكر هادلي.
والتقى هادلي نظيره الروسي إيغور إيفانوف وناقشا الجهود الصعبة الجارية للاتفاق في مجلس الأمن على قرار يفرض عقوبات على إيران لرفضها التخلي عن تخصيب اليورانيوم.
وقال هادلي إن المجموعة الدولية ما زالت موحدة على هذه القضية وستبقى كذلك.
وفي نيويورك، أكد مندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة جون بولتون عدم إحراز أي تقدم حول بنود مشروع القرار الرامي إلى فرض عقوبات اقتصادية وتجارية على إيران بسبب ملفها النووي.
في حين قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك إن إعلان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إقامة 60 ألف جهاز للطرد المركزي لإنتاج وقود للمحطات النووية المدنية هو بمثابة تنبيه لبقية العالم بأن إيران ماضية لصنع سلاح نووي إيراني.
XS
SM
MD
LG