Accessibility links

logo-print

المرزوقي يطالب بالابتعاد عن التخويف من الإسلام خلال الانتخابات الفرنسية


أعرب الرئيس التونسي منصف المرزوقي عن أمله في ألا يلجأ الساسة الفرنسيون إلى استخدام ورقة التخويف من الإسلام خلال حملة الانتخابات الرئاسية المقررة هذا العام في فرنسا، معربا في الوقت نفسه عن رغبته في رؤية وحدة أوروبية-متوسطية بين الشعوب والثقافات وليس فقط بين الدول.

ووجه الرئيس التونسي الجديد، الذي أقام في فرنسا لعشرة أعوام كلاجئ سياسي، تهانيه إلى الفرنسيين بمناسبة العام الجديد عبر شريط مصور نشر على الموقع الإخباري الفرنسي الالكتروني "ميديا بارت".

وقال المرزوقي، الذي انتخب في 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي "أرغب في ألا تكون هذه السنة قاسية جدا على الفرنسيين، وفي أن تجري الانتخابات بشكل جيد، وألا يستخدم بعض السياسيين كثيرا ورقة التخويف من الإسلام"، مشيرا إلى أن فرنسا "ليست كبيرة إلا بمقدار ما تبقى بلد ضيافة وبلد لجوء وتسامح وتعددية ثقافية".

وأضاف الرئيس التونسي أنه على "هذا الجانب من البحر المتوسط تستيقظ شعوبنا أمام قيم الديموقراطية وحقوق الإنسان والتسامح، وسنقوم بكل ما هو ممكن لتعزيز الروابط التاريخية بين أمتينا أكثر فأكثر"، مبديا أمله في أن يرى "وحدة أوروبية-متوسطية بين الشعوب والثقافات وليس فقط بين الدول".

يشار إلى أن وزير خارجية فرنسا آلان جوبيه سيقوم بزيارة إلى تونس في نهاية الأسبوع الجاري.
XS
SM
MD
LG