Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد: إيران مستعدة لتنفيذ الخطوة الأخيرة في برنامجها النووي


أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطاب ألقاه الخميس أن إيران مستعدة لتنفيذ الخطوة الأخيرةفي البرنامج النووي دون أن يعطي أية تفاصيل حول طبيعة هذه الخطوة.

وقال أحمدي نجاد دون أن يورد أي توضيحات بالنسبة للمسألة النووية، نحن مستعدون لإنجاز الخطوة الأخيرة وآمل أن ننظم نهاية السنة الإيرانية في مارس/آذار 2007 الاحتفال الكبير للتأكيد على حق إيران النووي.

وتشغل إيران حاليا سلسلتين تضم كل واحدة منهما 164 جهازا للطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم طبقا لما ذكرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤولين إيرانيين تأكيدهم في الأسابيع القليلة الماضية أنهم ينوون تركيب حتى ثلاثة آلاف جهاز طرد مركزي في مفاعل نطنز في الجنوب بحلول نهاية السنة الإيرانية الحالية.

مما يذكر أن اليورانيوم في نطنز يخصب بنسبة لا تزيد عن 5 بالمئة مما يؤهله للاستخدام المدني. ومن أجل التوصل إلى المادة الأولية لصنع قنبلة نووية فإنه يتعين تخصيب اليورانيوم بنسبة أعلى بكثير تصل إلى 90 بالمئة.

وتشتبه الدول الغربية في أن إيران تريد استخدام برنامج تخصيب اليورانيوم لأغراض عسكرية لكن طهران تؤكد أن التخصيب يهدف فقط إلى إنتاج الوقود للمحطات النووية المدنية.

وقال أحمدي نجاد إن أعداء الشعب الإيراني يجب أن يدركوا أن الشعب الإيراني أخذ قراره وسيقاوم حتى النهاية.
وأضاف أن شعار الطاقة النووية هو من حق إيران المطلق ويشكل سر الانتصار ويتعين أن يكرر الشعب هذا الشعار يوميا.

وتواجه إيران احتمال تعرضها لعقوبات دولية لرفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.
XS
SM
MD
LG