Accessibility links

logo-print

وزير التعليم العالي العراقي يشير إلى مقتل وتعذيب عدد من موظفي وزارته المختطفين


أكد وزير التعليم العالي العراقي عبد ذياب العجيلي أن بعض موظفي وزارته الذين اختطفوا الثلاثاء الماضي قتلوا فيما تعرضت غالبيتهم للتعذيب وذلك وفقا لبعض الرهائن الذين أطلق سراحهم الأربعاء.

وأضاف الوزير في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية الخميس أن ما لا يقل عن 70 رهينة لا يزالون في عداد المفقودين بعد أن تعرض حوالي 150 شخصا للخطف.
وكان الوزير قد أعلن تعليق عضويته في الحكومة حتى إطلاق جميع المخطوفين.

يأتي ذلك فيما أكد مسؤولون في وزارة الداخلية الأربعاء الإفراج عن غالبية المخطوفين.

وكان عشرات المسلحين الذين يرتدون بزات مغاوير الشرطة اقتحموا مقر الوزارة في حي الكرادة في بغداد قبل ظهر الثلاثاء واقتادوا عددا من الموظفين والمراجعين إلى جهة مجهولة.

ميدانيا، لقي 28 عراقيا مصرعهم في أعمال عنف متفرقة في البلاد.
ففي بغداد فتح مسلحون النار على مخبز وقتلوا تسعة أشخاص، وجرحوا اثنين آخرين. يشار إلى أن غالبية العاملين في الأفران ينحدرون من المناطق الجنوبية.

وفي بغداد أيضا لقي عراقيان مصرعهما في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من إحدى المحاكم في شارع فلسطين. وانفجرت دراجة مفخخة بالقرب من محطة وقود فأودت بحياة شخص واحد.
وانفجرت سيارة مفخخة أيضا بالقرب من دورية للشرطة العراقية مما أدى إلى مقتل أحد عناصرها.
XS
SM
MD
LG