Accessibility links

logo-print

كلينتون ترحب بأول اجتماع مباشر للفلسطينيين والإسرائيليين وتدعو لاستغلال الفرصة


رحبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بإعلان الحكومة الأردنية عن أول اجتماع بين المفاوضين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ أكثر من عام، كما دعت الجانبين إلى الاستفادة من هذه الفرصة.

وقالت في تصريحات لها إن الولايات المتحدة ترحب بهذا الاجتماع الذي من المقرر أن تستضيفه العاصمة الأردنية عمان يوم الثلاثاء المقبل.

وتابعت كلينتون قائلة "إننا نرحب وندعم هذا التطور الإيجابي"، في إشارة إلى الاجتماع الذي يعد أول لقاء مباشر بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ شهر سبتمبر/أيلول عام 2010.

وحيّت كلينتون جهود العاهل الأردني الملك عبد الله ووزير الخارجية ناصر جودة "لجمع الطرفين وتشجيعهما على عقد هذه الاجتماعات بطريقة بناءة".

وقالت كلينتون "إننا متفائلون بأن هذا اللقاء المباشر يمكن أن يساعد في الدفع باتجاه الخطة التي اقترحتها اللجنة الرباعية"، والرامية إلى التوصل لاتفاق نهائي بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بنهاية عام 2012.

ومضت كلينتون تقول إن "الحاجة إلى تحقيق سلام دائم هي أكثر إلحاحا من أي وقت مضى" مشددة على أن "الوضع القائم لن يدوم وعلى الطرفين أن يتصرفا بحزم لدفع قضية السلام إلى الأمام".

اجتماعات مكثفة

يأتي هذا بينما نقلت صحيفة جيروسليم بوست، عن مسؤول إسرائيلي لم تحدد هويته القول إن هناك اجتماعات مكثفة بعيدة عن الأضواء قد انعقدت في الأيام الأخيرة الماضية بين إسرائيل والفلسطينيين والأردن واللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة، لترتيب هذه المحادثات المباشرة.

وبحسب مصادر إسرائيلية فإن اسحق مولخو ممثل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو سيشارك في هذه الاجتماعات ممثلا عن إسرائيل، فيما سيمثل الجانب الفلسطيني كبير المفاوضين صائب عريقات.

وقال عريقات إن الاجتماع سيكون جزءا من الجهود الأردنية المستمرة لدفع إسرائيل إلى الامتثال لالتزاماتها القانونية الدولية وعلى وجه التحديد التزامها بتجميد بناء المستوطنات.

إلا أن مسؤولا فلسطينيا آخر قلل من توقعاته بشأن النتائج التي قد تسفر عنها هذه المحادثات، التي أكد أنها "لا تعني بالضرورة استئناف المفاوضات" مع إسرائيل.

ووصف وصل أبو يوسف، وهو عضو بارز في منظمة التحرير الفلسطينية، اجتماع الثلاثاء بأنه "منتدى للجانبين للإعراب عن مواقفهما من مسألتي الأمن والحدود، وفق ما طلبته اللجنة الرباعية في شهر أكتوبر/ تشرين الأول".

وكانت وزارة الخارجية الأردنية قد أعلنت أمس الأحد أن عمان ستستضيف اجتماعا للجنة الرباعية يوم الثلاثاء المقبل بحضور ممثلين عن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، كما ستستضيف اجتماعا ثانيا بين الفلسطينيين والإسرائيليين من دون اللجنة الرباعية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير محمد الكايد إن "وزير الخارجية ناصر جودة سيستضيف اجتماعا مشتركا لمبعوثي اللجنة الرباعية الدولية في عمان يوم الثلاثاء مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، واجتماعا آخر بين الجانبين نفسيهما".

وأضاف أن ذلك يأتي في "مسعى جاد ومتواصل يستهدف الوصول إلى أرضية مشتركة لاستئناف المفاوضات المباشرة الرامية إلى إنجاز اتفاق سلام فلسطيني إسرائيلي يجسد حل الدولتين ويعالج قضايا الحل النهائي".

XS
SM
MD
LG