Accessibility links

إقبال كبير على فيلم فلسطيني بمهرجان قرطاج


شهد الفيلم الفلسطيني " إنتظار" والذي يسلط الضوء على معاناة لاجئين فلسطينيين يحلمون بالعودة لوطنهم إقبالا جماهيريا واسعا عند عرضه الأربعاء في مهرجان قرطاج السينمائي الذي بدأت فعالياته في تونس يوم السبت الماضي.

و الفيلم للمخرج الفلسطيني رشيد المشهرواي ويؤدي دور البطولة فيه محمود المسعد وعرين عمري ويوسف بارود وعبد الرحمن أبو القاسم. ويركز مخرج فيلم (انتظار) الذي تبلغ مدته 90 دقيقة على طرح قضية تهم نحو أربعة ملايين لاجيء فلسطيني في دول الشتات بشكل يرواح بين الدراما والكوميديا.

ويروي الفيلم الذي رشحه نقاد للفوز بإحدى جوائز المهرجان قصة بحث مخرج مسرحي عن وجوه تصلح لتكوين نواة لمسرح وطني في غزة. يسافر بطل الفيلم احمد وفرقته إلى سوريا والأردن ولبنان لاختيار الممثلين الذين سيكونون الفرقة المقرر تأسيسها. وبسبب تدهور الأوضاع يتلقون أوامر بوقف المشروع لكنهم يواصلون عملية انتقاء الممثلين طالبين منهم ارتجال بعض المواقف حول موضوع الانتظار.

ويتحول هذا الاختبار إلى محاولات من المشاركين وهم لاجئون فلسطينيون إلى التعبير عما يخالجهم وعن حلم العودة للوطن الأم. واختار المشهرواي في فيلمه اعتماد أسلوب كوميدي ساخر أو ما يعرف بالكوميديا السوداء للسخرية من تواصل معاناة هؤلاء الفلسطينيين خارج وطنهم منذ عقود.

ويتطلع مخرج فيلم (انتظار) للفوز بجائزة التانيت الذهبي للمهرجان التي سيتم الإعلان عنها يوم السبت المقبل في حفل الاختتام. ويتنافس 15 فيلما طويلا في مسابقة مهرجان قرطاج السينمائي الدولي بمشاركة 58 بلدا منها 12 بلدا عربيا و30 بلدا إفريقيا.

XS
SM
MD
LG