Accessibility links

سوريا تنفي اتهامها بدعم الميليشيات الإسلامية في الصومال


نفت سوريا الأنباء التي اتهمتها بإرسال أسلحة إلى الميليشيات الإسلامية في الصومال لمساعدتها في النزاع الدائر في تلك الدولة.
وكان تقرير للأمم المتحدة الأربعاء قد أفاد بأن الميليشيات الإسلامية في الصومال التي تعرف باسم اتحاد المحاكم الإسلامية، تتلقى أسلحة من سوريا وإيران ودعما من حزب الله اللبناني، انتهاكا للحظر المفروض منذ عام 1992 على إرسال أسلحة إلى الصومال.غير أن وكالة الأنباء السورية نقلت عن مصدر سوري مسؤول نفيه تزويد الإسلاميين الصوماليين بالأسلحة، وقال إن الأنباء التي نشرت حول هذا الموضوع عارية عن الصحة تماما أيا كان مصدرها.
وكانت إيران قد نفت هي الأخرى تزويد الإسلاميين الصوماليين بالأسلحة.
وأشار تقرير الأمم المتحدة أيضا إلى أن نحو 720 من الإسلاميين الصوماليين قاتلوا إلى جانب حزب الله في الحرب ضد إسرائيل في وقت سابق من العام الحالي لقاء مساع من الحزب لتأمين مزيد من الدعم السوري والإيراني للميليشيات الصومالية.
بدوره، نفى مسؤول الإعلام في وزارة الخارجية الليبية ما تضمنه تقرير للأمم المتحدة يفيد بأن دولا تزود أطرافا صومالية بالسلاح ومن بينها ليبيا.
وقال المسؤول في تصريح له أمس الخميس إن لا صحة ولا مصداقية على الإطلاق لزج اسم ليبيا في هذا الموضوع.
وأكد أن ليبيا عملت سنوات طويلة من اجل تعميق الحوار بين كافة الأطراف الصومالية واستضافت اجتماعات من اجل حل مشكلة الصومال.
وأشار المسؤول الليبي إلى أن كل ما تبذله ليبيا نحو الصومال هو تقديم ما تطلبه الحكومة الصومالية السابقة والحالية من مساعدات أخوية وإنسانية.
وأوضح المسؤول الليبي أن بلاده حريصة على تقديم مواد إغاثة ومواد طبية وتشجيع التبادل التجاري تخفيفا للمعاناة التي يعيشها الصوماليون منذ سنوات طويلة.
XS
SM
MD
LG