Accessibility links

معايير أوروبية جديدة لألعاب الفيديو


دعت المفوضية الاوروبية الاربعاء الحكومات ودور الصناعة إلى مناقشة السبل الكفيلة بوضع ميثاق طوعي للسلوك الخاص بألعاب الفيديو العنيفة وذلك بغرض حماية الاطفال.
وقال فرانكو فراتيني ،مفوض العدالة والامن الاوروبي، في رسالة الى وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي بأن الشراكة من شأنها ان تؤدي الى تحري جدوى وأهمية وجود ميثاق طوعي للسلوك بشأن انتاج الالعاب التفاعلية للاطفال.
وقال فراتيني انه يتعين على الاتحاد الاوروبي أيضا بحث وضع قواعد مشتركة لتسمية ألعاب الفيديو وبيعها للصغار.
وقال متحدث باسم فراتيني ان الهيئة التنفيذية للاتحاد الاوروبي لا ترغب في منع الالعاب العنيفة وانما تسعى لإقناع الصناعة بممارسة ضبط النفس في هذا الشأن.
وقال فراتيني إن احدى اللعبات التي ظهرت في الاسواق الاوروبية في الاونة الاخيرة هي لفتاة خضعت لعنف نفسي وجسدي وتحتوي اللعبة على كثير من الوحشية والقسوة .
وتابع قائلا في الرسالة إن هذه الانواع من الألعاب الترفيهية تعد أمثلة مفزعة لأطفالنا وربما تثير أو تشجع على العنف أو السلوك المتحفزأو تعرض ذلك على أنه سلوك طبيعي .
وترغب المفوضية في وضع هذا الموضوع ضمن جدول أعمال الاجتماع الدوري المقبل لوزراء الداخلية والعدل في الاتحاد الاوروبي الذي سيعقد في وقت لاحق شهر ديسمبر كانون الاول المقبل ثم ترغب في عقد مؤتمر بعد ذلك عن الموضوع مع الصناعة في أوائل العام المقبل.
XS
SM
MD
LG