Accessibility links

logo-print

رايس تعرب عن قلقها بشأن تطوير الجيش الصيني لعدم تناسبه مع دور الصين في المنطقة


أعربت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الجمعة عن قلقها بشأن تطوير الجيش الصيني، مضيفة أن ذلك غير متكافىء مع دور بكين في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وفي مقابلة مع شبكة NBC-ASIA، أشارت رايس إلى عدد من المخاوف الأميركية حول الصين بينها نموها الاقتصادي المتسارع وقيمة العملة الصينية اليوان وحقوق الملكية الفكرية وحقوق الإنسان وحجم الجيش الصيني، وقالت: "هذه هي المخاوف التي لدينا. بالطبع هناك مخاوف حول بناء الجيش الصيني الذي يبدو مبالغا فيها مقارنة بدور الصين في المنطقة".

وأضافت رايس قائلة في المقابلة التي جرت على هامش مشاركتها في قمة زعماء منطقة آسيا والمحيط الهادي في هانوي: "إن الصين تمر بمرحلة انتقالية، ولا يزال في سجلها المتعلق بحقوق الإنسان والحريات الدينية مسائل يمكن بحثها. وإن من مصلحة العالم أن يتم توجيه طاقات ونمو الصين بطريقة تساهم في تعزيز النظام الدولي".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد ذكرت الأسبوع الماضي أن غواصة صينية اقتربت عدة كيلومترات من حاملة طائرات أميركية الشهر الماضي في المياه الدولية بالقرب من جزيرة أوكيناوا، وهو ما نفته بكين.
وذكرت جيانغ يو المتحدثة باسم الخارجية الصينية في إيجاز صحافي الخميس أن العلاقات العسكرية بين الصين والولايات المتحدة جيدة.
XS
SM
MD
LG