Accessibility links

logo-print

الجمعية العامة للأمم المتحدة تقرر الوقف الفوري لأعمال العنف بين إسرائيل والفلسطينيين


وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة الجمعة على قرار يحث على وقف جميع أعمال العنف من الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني فورا بما في ذلك الهجوم على قطاع غزة وإطلاق الصواريخ الفلسطينية على الأراضي الإسرائيلية. وجاءت موافقة الجمعية العامة في قرار غير ملزم تبنته باغلبية 156 صوتا مقابل سبعة وامتناع ستة عن التصويت. ويطلب القرار ايضا تشكيل بعثة تحقيق حول عمليات القصف المدفعي الاسرائيلي التي اسفرت عن سقوط 19 قتيلا في صفوف الفلسطينيين خصوصا من الاطفال والنساء، في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر في بيت حانون بشمال قطاع غزة. وجاء في النص ان الجمعية العامة "تدعو اسرائيل، القوة المحتلة، الى ان توقف فورا عملياتها العسكرية التي تعرض حياة المدنيين الفلسطينيين للخطر في الاراضي المحتلة بما في ذلك في القدس الشرقية وسحب قواتها من قطاع غزة". ويطلب القرار ايضا "الوقف الفوري للعمليات العسكرية وجميع اعمال العنف والارهاب والتحريض والتدمير بين اسرائيل والفلطسينيين بما في ذلك عمليات الاعدام خارج المحاكمة وقصف المناطق المدنية والغارات الجوية واطلاق الصواريخ". ويطلب القرار من الامين العام للامم المتحدة كوفي انان تشكيل لجنة تحقيق حول الفظاعات التي ارتكبت في بيت حانون ورفع تقرير الى الجمعية العامة بهذا الخصوص خلال ثلاثين يوما. وجرت عملية التصويت في جلسة خاصة للجمعية العامة للامم المتحدة المؤلفة من 192 عضوا اثر دعوة عاجلة للانعقاد بعد ان رفض مجلس الامن الدولي نصا مماثلا الاثنين بسبب الفيتو الاميركي. وبالرغم من ان النقاش كان قد بدأ صباحا فان التصويت تأخر حتى المساء لان السفير الاميركي جون بولتون اعترض على تشكيل لجنة تحقيق في مأساة بيت حانون وعلى كلفتها المقدرة ب131 الف دولار.
XS
SM
MD
LG