Accessibility links

بدء مرحلة المرافعات في محاكمة مبارك ونجليه ووزير داخليته


تبدأ اليوم الثلاثاء ولمدة ثلاثة أيام مرحلة المرافعات في القضية التي يحاكم فيها الرئيس السابق حسنى مبارك ونجلاه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعدوه بتهم قتل ما يزيد عن 840 متظاهرا في ثورة 25 يناير بالإضافة إلى قضايا فساد مالي.

وتستمع محكمة جنايات القاهرة لمرافعة النيابة العامة ثم فريق المدعين بالحق المدني ففريق الدفاع عن المتهمين في القضية.

هذا ومن غير الواضح ما إذا كانت المحكمة ستلبي طلب المدعين بالحق المدني في إعادة الاستماع إلى رئيس المجلس العسكري المشير حسين طنطاوي وكذلك نائبه رئيس أركان القوات المسلحة الفريق سامي عنان بشأن التعامل مع المظاهرات أثناء ثورة 25 يناير وما تردد عن وجود طرف ثالث يقف وراء أعمال العنف والمصادمات التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة، كما طالبوا باستدعاء مساعد وزير العدل لجهاز الكسب غير المشروع وذلك للاستيضاح منه ومناقشته في شأن الاتهامات المتعلقة بالكسب غير المشروع المسندة إلى المتهمين.

وكانت المحكمة قد قررت أمس الاثنين بعد الانتهاء من سماع طلبات المحامين المدعين بالحق المدني وكذلك المحامين من هيئة الدفاع عن المتهمين إلى تأجيل المحاكمة إلى الثلاثاء إذانا ببدء المرافعات في القضية ولمدة ثلاثة أيام بدءا بمرافعة النيابة العامة.

قرار ببقاء مبارك في المستشفى

إلى ذلك، رفضت اللجنة الطبية الخاصة بمتابعة الحالة الصحية للرئيس السابق نقله من المركز الطبي العالمي إلى سجن مزرعة طرة، وأوصت اللجنة باستمرار مبارك بسجنه وعدم نقله خارج المستشفى لما ينطوي على ذلك من تهديد لحياته .

وطالب مدعون بالحقوق المدنية بالحصول على أشرطة فيديو واسطوانات للقنوات التي نقلت أحداث المظاهرات وتعامل الشرطة معها واستدعاء أطباء المستشفيات الميدانية.

وعقب المحامى العام الأول لنيابة استئناف القاهرة على طلبات الدفاع، مؤكدا أن النيابة العامة تلقت مذكرة رسمية من الخبراء الفنيين باتحاد الإذاعة والتليفزيون تفيد بأن شرائط الفيديو لكاميرات المراقبة تم محو محتوياتها.

من ناحيتهم، أبدى دفاع المتهمين تنازلهم عن سماع كافة الشهود الذين وردت أسماؤهم في القضية وابدوا استعدادهم للمرافعة. كما طالب الدفاع عن اللواء أحمد رمزي قائد قوات الأمن المركزي السابق بإخلاء سبيله على ذمة القضية في ضوء تدهور صحته.

وأمام مقر المحاكمة، هددت أسر القتلى المتجمعة عقب رفع جلسة الإثنين بإعدام الرئيس السابق بأيديهم قصاصا لدماء ذويهم إذا لم يصدر حكم الإعدام من المحكمة.

XS
SM
MD
LG