Accessibility links

logo-print

أسامة النجيفي يدعو الرئيس طالباني لإخراج العراق من أزمة البلاد السياسية


قال رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي في خطاب وجهه إلى الشعب العراقي الإثنين إن المؤتمر الوطني العام الذي دعا إليها الرئيس جلال طالباني لإخراج العراق من أزمته الحالية هو الوسيلة الوحيدة للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد.

دعوة لترك الطائفية

ودعا النجيفي في خطابه إلى ترك الطائفية للوصول بالعراق إلى السيادة الكاملة"أدعوكم يا أبناء شعبي العظيم كما أدعو زملائي في العملية السياسية جميعا إلى الخروج من فناء الأنا والطائفة والعرق والفئة والجهة والمنطقة والحزب إلى أفق الوطن الأرحب والأوسع. فالأنا ضيقة والطائفة المنغلقة والعرق المتعصب والحزبي المتحزب لنفسه لا لوطنه لا تصنع وطنا سيدا قويا منيعا يعيش فيه أبناؤه برخاء وسعادة وسلام وأمن."

كما قال النجيفي إن الشعب العراقي لن يسمح لأي كان بالتلاعب بمكتسباته التاريخية"لتتوجه وجوهنا جميعا شطر العراق وطننا الاسمي والأعلى من كل عناويننا الضيقة ولنترك خلفنا كل خلافاتنا ونشرع بناء الحاضر والمستقبل قلبا واحدا ويدا واحدة." شروط القائمة العراقية.

من جانب آخر اشترطت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي، ثلاثة شروط للمشاركة في المؤتمر الذي دعا إليه الرئيس العراقي جلال الطالباني.

ودعت المتحدثة باسم العراقية ميسون الدملوجي في حديث مع "راديو سوا" إلى ضرورة أن تكون هناك حسن نوايا وكذلك وقف الاستفزازات وتحقيق الشراكة الوطنية وقالت إن هذه مسألة دستورية وليس ثمة حاجة للمطالبة بها.

وفي رده على ذلك قال علي الحسيني النائب عن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، إن المؤتمر الذي دعا إليه الرئيس طالباني في الخامس عشر من الشهر الجاري، سيعتمد الدستور لحل الأزمة السياسية، وانه لا شروط مسبقة للاشتراك فيه"ليست هناك شروط مسبقة لهذا المؤتمر ونحن نقول إن القضايا يجب أن تحل في هذا المؤتمر على أساس الدستور والقانون وبذلك نكون قد قمنا بحل جميع المشاكل وابتعدنا عن كل الأمور التي عقّدت العملية السياسية."

XS
SM
MD
LG