Accessibility links

logo-print

رايس: لا مستقبل للعراق إذا سادت الطائفية


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس اليوم السبت أن لا مستقبل للعراقيين إذا استسلموا للتوترات العرقية التي تمزق مجتمعهم.
وقالت رايس في كلمة على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ: "أمامهم مستقبل واحد فقط وهو مستقبلهم سويا، لن يكون لهم مستقبل إذا حاولوا الانقسام".
واعترفت رايس بإراقة الدماء ولكنها أعربت عن اعتقادها أن مستقبلا أفضل أمام العراقيين ورفضت مقولة أن الولايات المتحدة سقطت في مستنقع.
وقالت رايس: "لا اقصد التهوين من المصاعب التي تواجهنا في العراق ويواجهها العراقيون في العراق".
وحثت رايس الحكومة العراقية على اتخاذ قرارات صعبة، داعية المجتمع العراقي إلى التصدي للخلافات.
وقالت: "إذا ما فعلوا ذلك وإذا ساندناهم وحافظنا على التزامنا تجاههم وإذا أدركوا أن الرهان في العراق هو في الواقع رهان على شرق أوسط مختلف يمكن أن يشكل مركزا لعالم ينعم بسلام أكبر فإن أمامهم فرصة وأمامنا فرصة نحن أيضا".
وختمت رايس كلمتها بالقول: "نحن نتحدث عن شعب يكافح، نحن نؤمن بمستقبل أفضل".
XS
SM
MD
LG