Accessibility links

وحدات من القوة الدولية ايساف تقدم مساعدات طبية في المناطق التي تعرضت لسيول فتاكة


أعلنت السلطات المحلية أن 56 شخصا قتلوا وعشرات آخرين مازالوا مفقودين السبت بعد فيضانات جارفة غرب أفغانستان قالت السلطات إنها الأخطر في أفغانستان منذ سنوات.

وقال حبيب الله مورغابي رئيس فريق الإغاثة في إقليم بالمورغاب بولاية بغديس لوكالة اأنباء الفرنسية إن جثث 48 شخصا بينهم عدد كبير من الأطفال عثر عليها منذ الخميس بعد أمطار غزيرة تسببت في سيول في ولاية بغديس المحاذية لتركمنستان.

وأضاف أن ثمانية أشخاص آخرين لقوا مصرعهم في ولاية غورماش المجاورة حيث ألحقت سيول المياه أضرارا بـ800 منزل من الطين، مشيرا إلى عشرات الأشخاص المفقودين في هذه الولاية.

وجرفت المياه ست قرى تقع على نهر مورغاب وألحقت أضرارا في خمسة آلاف منزل في إقليم بالمورغاب، حسبما أوضح المصدر نفسه الذي أشار أيضا إلى نفق الآلاف من رؤوس الماشية بسبب هذه الفيضانات.

وأرسلت وحدات من القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان ايساف إلى المنطقة لتقديم مساعدات طبية عاجلة.
XS
SM
MD
LG