Accessibility links

وزيرة التعاون الدولي تدافع عن مداهمة مقار منظمات حقوقية


أكدت وزيرة التعاون الدولي الدكتورة فايزة أبو النجا أن ما حدث في بعض الجمعيات الأهلية لم يكن مداهمات وإنما هو حق لقضاة التحقيق، وذلك في تعليق لها على اقتحام قوات الأمن لمقار17 مقرا لمنظمات غير حكومية محلية ودولية يوم الخميس الماضي في اتهامات بتلقي تمويل غير قانوني من الخارج.

وأشارت أبو النجا في مؤتمر صحافي إلى أن هناك جمعيات أهلية مسجلة ومسجلة لدى في وزارة الشئون الاجتماعية ، ولكنها قد تستخدم ذلك التمويل في نشاطات مخالفة للنشاطات التي تم اتاحتها لهذا التمويل كما أن هناك جمعيات ليست مشهرة تتلقى تمويلا في المجالات السياسية وهو ما يطلق عليه التمويل السياسي، موضحة أن ذلك النوع من التمويل مخالفا لنص للقانون .

وأكدت وزيرة التعاون الدولي أن هناك الكثير من الجمعيات التي أتت إلى مصر حديثا وفتحت لها مكاتب بشكل غير رسمي أي بدون اتفاق مع وزارة الخارجية و التسجيل في وزارة الشئون الاجتماعية موضحة أن تلك الجمعيات هي محل الأحداث.

وقالت إن كافة دول العالم بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية تحظر تمويل الجمعيات ذات الأنشطة السياسية أو أنشطة تتعلق بعمل الأحزاب السياسية .

في سياق متصل، قرر حقوقيون مصريون رفع دعوى قضائية ضد عمليات الدهم، وقال ناصر أمين رئيس المركز العربي لاستقلال القضاء إن إجراء النيابة العامة لم يكن قانونيا.

وأضاف أنه تقدم ببلاغ للنائب العام واصفا الاتهامات التي وجهت إلى المنظمات الحقوقية بالإعلامية والسياسية.

كما وصف في لقاء مع "راديو سوا" ما حدث "بالهجمة الشرسة وحملة تشويه" لم تتعرض لها هذا المنظمات في النظام السابق.

XS
SM
MD
LG