Accessibility links

قتلى وجرحى في حوادث أمنية مختلفة في العراق


أعلنت مصادر في الشرطة العراقية اليوم السبت مقتل 11 شخصا بينهم أستاذ جامعي وطبيبان في حوادث متفرقة في العراق.
وقال مصدر في وزارة الداخلية إن مسلحين مجهولين هاجموا سيارة تقل علي كاظم علي الأستاذ في الجامعة التكنولوجية في بغداد وزوجته وهي طبيبة، في حي اليرموك ما أسفر عن مقتلهما.
وأضاف المصدر أن مسلحين قتلوا أيضا طبيب الأسنان عمار ثابت عبد السادة في حي العامرية غرب بغداد.
إلى ذلك، أعلنت الشرطة مقتل حارس وإصابة آخر من حراس منزل وزير العلوم والتكنولوجيا رائد فهمي في حي زيونة وسط بغداد عندما أطلق مسلحون النار على المنزل اليوم.
وفي بعقوبة، قالت الشرطة إن اثنين من عناصر الشرطة قتلا في تبادل لإطلاق النار عندما هاجم مسلحون مجهولون دوريتهم بالقرب من ساحة الأمير وسط المدينة.
وفي حادث آخر في شمال بعقوبة قتل شرطي ثالث وأصيب اثنان آخران في اشتباكات مع مسلحين مجهولين قرب قرية زاغنية.
من جهة أخرى، عثرت الشرطة في بعقوبة على 4 جثث معصوبة العينين واليدين تحمل آثار تعذيب.
وفي الناصرية، قالت الشرطة إن طفلة في السابعة من العمر قتلت بانفجار عبوة ناسفة في إحدى مناطق غرب المدينة.
وفي الموصل، أعلن مسؤول عسكري عراقي إصابة 7 جنود بتفجير انتحاري بواسطة سيارة مفخخة استهدف احد مقرات الجيش شمال المدينة، ما أسفر عن إصابة 7 من الجنود وتحطم سيارة عسكرية وأخرى مدنية.
وفي كربلاء، أعلن مصدر في دائرة صحة اليوم تسلم 78 جثة مجهولة الهوية من وزارة الصحة في بغداد ليتم دفنها في مقبرة في محلة الوادي الجديد التابعة للمدينة.
وقال سليم كاظم إن وزارة الصحة أرسلت هذه الجثث بعد أن مضى عليها أكثر من ثلاثة أشهر في برادات الطب العدلي في بغداد دون أن يتم التعرف عليها من قبل احد.
وبذلك يرتفع إلى 1495 عدد الجثث التي تم دفنها في مقبرة كربلاء منذ أيار/مايو الماضي بحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مديرية الصحة في كربلاء.
يذكر أن معظم الضحايا لقوا حتفهم في أعمال عنف في بغداد وضواحيها.
وفي محافظة صلاح الدين، قال مصدر في الشرطة العراقية وشهود عيان اليوم السبت إن 7 مواطنين قتلوا في منطقة الإسحاقي على يد مسلحين مجهولين، فيما اختطف 3 مواطنين عند حاجز للشرطة في قضاء بلد.
وأوضح مصدر من الشرطة أن مسلحين مجهولين هاجموا الشيخ آصف الخزرجي شيخ عشيرة خزرج في قضاء الدجيل ومعه ستة من أقاربه مساء الجمعة عند عودتهم من تكريت باتجاه الدجيل في منطقة جسر حربة الأثري شمال منطقة الإسحاقي، وأطلقوا عليهم وابلا من الرصاص فقتلوهم جميعا.
من ناحية أخرى، أعلنت جماعة عراقية تطلق على نفسها اسم السرايا الإسلامية مسؤوليتها عن اختطاف 4 حراس أميركيين ونمساوي يعملون لدى شركة خدمات أمنية خاصة.
XS
SM
MD
LG