Accessibility links

logo-print

عمليات انتحارية ودمية مفخخة تقتل وتصيب العشرات في العراق بينهم أطفال


اسفرت موجة جديدة من التفجيرات واعمال العنف التي طالت بغداد ومختلف مناطق العراق الاحد عن مقتل ما لا يقل عن 53 شخصا، بينهم ثلاثة اطفال في انفجار "دمية مفخخة"، وعن اصابة عشرات الأشخاص الآخرين بجروح. كذلك افاد مصدر امني عراقي ان مسلحين يستقلون اربع سيارات خطفوا مساء الاحد وكيل وزارة الصحة عمار الصفار من منزله في منطقة الاعظمية شمال بغداد واقتادوه الى جهة مجهولة. واعلن قائد شرطة كركوك مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 22 اخرين بجروح عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه في مجلس عزاء احد الشبان الاكراد الذي قتل مساء السبت في حي العروبة شرق كركوك. وفي حويجة شمال بغداد، قتل ثلاثة اطفال، بينهم شقيقان، واصيب رابع بجروح عندما انفجرت "دمية مفخخة" عثروا عليها بينما كانوا يلهون امام منزل احدهم بعد ظهر الأحد. واضاف نقيب في الشرطة ان دمية مفخخة انفجرت في حي السراي، شرق حويجة، عندما لمسها احد الاطفال ما ادى الى مقتل ثلاثة بينهم شقيقان وكانت اصابة الثالث بالغة. وقال نقيب الشرطة ان هذا الحادث هو الأغرب في التفجيرات التي شهدها العراق حيث بات امرا معتادا تفخيخ دراجات هوائية او نارية والبطيخ والحيوانات والجثث او الرؤوس المقطوعة. وفي بغداد، اعلنت مصادر امنية مقتل 10 اشخاص على الاقل واصابة 45 آخرين بجروح في انفجار ثلاث سيارات داخل موقف للحافلات بفارق زمني بسيط في جنوب-شرق بغداد مشيرا الى احتمال ارتفاع هذه الحصيلة. واضافت المصادر ان ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب ثلاثة من عناصر الشرطة اثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت دورية للشرطة بالقرب من ساحة ميسلون، جنوب-شرق بغداد. وفي حادث منفصل، اطلق مسلحون يستقلون اربع سيارات رباعية الدفع النار على سيارة العقيد في الشرطة ياسين ابراهيم ما اسفر عن مقتله مع احد مرافقيه بالاضافة الى خطف سائقه. الى ذلك اعلنت الشرطة ان مسلحين مجهولين خطفوا القاضي مظفر العبيدي الذي يعمل في الامانة العامة لمجلس الوزراء من داخل منزله في حي الخضراء، غرب بغداد، واقتادوه الى جهة مجهولة. وفي الحلة اكدت مصادر امنية وطبية مقتل 22 شخصا واصابة 44 آخرين بجروح عندما فجر انتحاري يقود سيارة مفخخة نفسه وسط تجمع للعمال في منطقة باب الحسين وسط المدينة صباح الأحد.والعملية هي الاعنف في هذه المدينة منذ 30 اغسطس/ اب الماضي عندما انفجرت عبوة ناسفة كانت موضوعة بدراجة هوائية قرب مركز للتطوع في الجيش ما اسفر عن مقتل 12 شخصا واصابة نحو 38 اخرين
واسفر تفجير في منطقة باب الحسين عن وقوع اضرار كبيرة بالمحلات التجارية القريبة والمطاعم المجاورة فضلا عن قطع اسلاك الكهرباء". وقال شاهد العيان حيدر علي ان انتحاريا توقف وسط تجمع العمال وادعى انه يريد عمالا لانجاز مهمة ولدى تجمع نحو 100 من العمال حول السيارة، قام الانتحاري بتفجيرها ما ادى الى وقوع مجزرة. وفي بعقوبة اعلنت الشرطة مقتل ثمانية من عمال المواسم الزراعية عندما اطلق مسلحون النار على حافلة ركاب صغيرة كانت تقلهم في طريق عودتهم من احد البساتين شرق المدينة. واوضحت ان مسلحين مجهولين اعترضوا حافلة صغيرة تقل 10 عمال واطلقوا النار عليها فقتلوا ثمانية واصابوا اثنين بجروح في منطقة تقع شرق بغداد. وفي الموصل قال رائد في الشرطة ان مسلحين مجهولين اغتالوا ضابطا برتبة رائد من جهاز حماية المنشآت مع سائقه في حي الزهور وسط المدينة اثناء توجهه الى عمله صباح السبت.
XS
SM
MD
LG