Accessibility links

جدل بين الديموقراطيين والجمهوريين حول إشراك إيران وسوريا في حل الملف العراقي


يحتدم الجدل السياسي بين الحزبين الديموقراطي والجمهوري في الكونغرس الأميركي حيال السياسة التي يتوجب أن تتبعها واشنطن تجاه كل من سوريا وإيران.

ففي وقت يدفع الديموقراطيون باتجاه إشراك سوريا وإيران في الحلول المرتقبة لملفي العراق والشرق الأوسط، يشدد الجمهوريون على أهمية موافقة خصوم الولايات المتحدة على شروط عدة قبل التحاور معهم.

وفي هذا الإطار يقول السيناتور الديموقراطي كارل ليفن الذي يُرجح أن يرأس لجنة شؤون القوات المسلحة في الكونغرس المُنتخب، إن أي حل في العراق يجب أن يشمل الدولتين المجاورتين لهذا البلد، في إشارة إلى إيران وسوريا.

السيناتور في الحزب الجمهوري كاي بايلي أعربت أن تمسكها بشرطين أساسيين قبل الشروع بأي حوار مع سوريا وإيران، الأول في أن تتخلى طهران عن طموحاتها النووية، والثاني، أن تتوقف دمشق عن دعم الجماعات المتطرفة وان تمنع المسلحين من العبور عبر حدودها إلى داخل العراق.

من جانبه، تميّز السيناتور الجمهوري المعتدل جون McCain بعدم ممانعته بشكل قطعي لاشراك ايران وسوريا في صياغة حل للأزمة في العراق.
XS
SM
MD
LG