Accessibility links

جنرال حالوتس يستبعد شن عملية واسعة النطاق في قطاع غزة ردا على إطلاق الصواريخ


استبعد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس الاثنين شن عملية واسعة النطاق في قطاع غزة لوقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية وقال إن من السهل جدا إصدار الأمر بمثل هذه العملية لكن العالم ليس مبنيا على القوة وحدها إذ أن هناك عوامل أخرى ينبغي مراعاتها.

وأضاف حالوتس في تصريحات أوردتها إذاعة الجيش الإسرائيلي أنه لا يمكن لصواريخ قسام أن تحمل دولة إسرائيل على الاستسلام بل عليها الاحتفاظ برباطة الجاش.

ومن المقرر أن تجتمع الحكومة الأمنية المصغرة الأربعاء لاتخاذ إجراءات ضد استمرار إطلاق الصواريخ الفلسطينية على جنوب إسرائيل. ويذكر أنه سقطت الاثنين سبع صواريخ على جنوب إسرائيل دون أن تحدث إصابات.

هذا وقد طالب وجهاء وشخصيات فلسطينية من بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة الاثنين الفصائل الفلسطينية بإعادة النظر في عمليات إطلاق الصورايخ محلية الصنع من بيت حانون باتجاه البلدات الإسرائيلية.
ودعا مخاتير ووجهاء بلدة بيت حانون في بيان تلقت وكالة الأنباء الفرنسية نسخة منه فصائل المقاومة إلى إعادة النظر في أساليب ووسائل المقاومة بما لا يتعارض مع مصالح السكان ويضر بمصالحهم المباشرة.
وأشار المخاتير والوجهاء في بيانهم إلى عمليات إطلاق الصواريخمن بيت حانون. وكان القصف الإسرائيلي على بيت حانون قد أسفر عن مقتل 19 مدنيا غالبيتهم من النساء والأطفال في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

على صعيد آخر أوضح الجنرال حالوتس أنه كلف لجنة عسكرية داخلية بالتحقيق في استخدام الجيش قنابل عنقودية خلال حربه ضد حزب الله في الجنوب اللبناني من 12 يوليو/تموز إلى 14 اغسطس/ آب.
وقال: "يجب التحقق مما إذا كنا اتبعنا جميع القواعد. القضية ليست معرفة إذا كنا نستطيع استخدام مثل هذه القنابل، لكن إذا استخدمناها وفقا للقواعد المتفق عليها".

وتتكون القنابل العنقودية من قنبلة رئيسية تطلق في الهواء المئات من القنابل الصغيرة التي تغطي منطقة واسعة. ولا تنفجر هذه القنابل الصغيرة بالضرورة لدى سقوطها مما يجعلها تشكل تهديدا دائما مثل الألغام المضادة للأفراد.
XS
SM
MD
LG