Accessibility links

الرئاسة الفنلندية للاتحاد الأوروبي تمهل تركيا حتى الشهر القادم لتسوية القضية القبرصية


أمهلت الرئاسة الفنلندية للاتحاد الاوروبي تركيا حتى مطلع ديسمبر/كانون الأول القادم للتقيد بالتزاماتها بشأن قبرص وإلا كان عليها مواجهة نتائج هذا الرفض بالنسبة لعملية انضمامها لعضوية الاتحاد.
وأوضح رئيس الوزراء الفنلندي ماتي فانهانين في كلمة نشرتها الرئاسة الاثنين أنه يريد أن يكون واضحا حينما يقول إن الرئاسة لا تنوي إثارة القضية التركية خلال القمة الأوروبية التي ستعقد في 14 و 15ديسمبر/كانون الأول. وأضاف أن القرارات المتعلقة بهذا الموضوع يجب أن تتخذ قبل ذلك.
ومضى إلى القول إن الاستحقاق الفعلي يأتي قبل أن ترفع المفوضية الأوروبيةتوصياتها، موضحا أنه ينتظر ما الذي ستقرره تركيا خلال الأسبوع الأول من ديسمبر/كانون الأول.
وأكد رئيس الوزراء الفنلندي على أنه يجب اتخاذ قرارات في غضون ثلاثة أسابيع أي خلال اجتماع وزراء الخارجية في 11 ديسمبر/كانون الأول.
وقال فانهانين إنه في حال لم تفتح تركيا بحلول هذا التاريخ مرافئها ومطاراتها أمام السفن والطائرات القبرصية اليونانية فسيتعين على الاتحاد الأوروبي أن يدرس انعكاسات ذلك على عملية انضمامتركيا إلى الاتحاد الأوروبي. وأضاف أن هذا السيناريو ليس جيدا لكنه يعني أن المستقبل غير أكيد.
XS
SM
MD
LG