Accessibility links

logo-print

الأردن يرفض تصريحات ليبرمان الأخيرة ويعلن أن التهديد باستخدام القوة غير مجد


رفض الأردن الاثنين تصريحات لأحد أعضاء الحكومة الإسرائيلية يدعو فيها إلى إهمال الشريك الفلسطيني وإعادة احتلال أجزاء من غزة.
وقال إن الحل الوحيد لأمن المنطقة هو إقامة الدولة الفلسطينية.
وقالت أنباء رويترز نقلا عن تصريحات نشرت يوم الاثنين للناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة قال فيها إن الحل الوحيد الذي يضمن أمن واستقرار شعوب ودول منطقة الشرق الأوسط يتم عبر إقامة الدولة الفلسطينية على التراب الفلسطيني.

وكان افيغدور ليبرمان الذي عين مؤخرا وزيرا للشؤون الاستراتيجية قد قال السبت إن على إسرائيل أن تعود لاحتلال أجزاء من غزة التي انسحبت منها قبل عام.

وقال ليبرمان إنه يتعين على إسرائيل السيطرة على معبر رفح على الحدود بين غزة ومصر وشدد على ضرورة قتل زعماء الجماعات الفلسطينية المسلحة.

وأعرب جودة عن رفضه لهذه التصريحات التي دعت لتجاهل الشريك الفلسطيني قائلا إن هذه التصريحات مرفوضة كليا.
وأضاف جودة قائلا إن الطريق الوحيد للوصول إلى الهدف هو المفاوضات المباشرة مع الشريك المعني مباشرة في العملية السلمية وهم الفلسطينيون انفسهم.
وقال إن التهديد باستخدام القوة غير مجد ولن يؤدي إلا إلى العنف والعنف المضاد والمزيد من إراقة الدماء.

من ناحية أخرى، صعدت إسرائيل من هجماتها في شمال غزة منذ مقتل إسرائيلية وإصابة رجل بجروح خطيرة في هجوم صاروخي على بلدة سديروت يوم الجمعة.
ولكن إسرائيل تتعرض أيضا لضغوط من أجل تجنب قتل المدنيين في غزة بعد أن أدى قصف مدفعي إسرائيلي إلى سقوط 19 قتيلا في بيت حانون في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني في هجوم قوبل بانتقادات دولية واعتذرت إسرائيل عنه وقالت إنه وقع بسبب خطأ فني.
XS
SM
MD
LG