Accessibility links

يدهن جسمه بمادة لزجة ليهرب من نافذة السجن


استطاع واحد من أشهر مجرمي جنوب أفريقيا من الهروب من سجن مشدد الحراسة بعد أن غطى جسمه بمادة بترولية لزجة وانزلق من نافذة ضيقة.

واستطاع أنانياس ماتي وهو موزمبيقي كان سيحاكم بتهمتي الاغتصاب والقتل وتهم أخرى أن يزيل لوح النافذة الزجاجي المضاد للرصاص في سجن سي-ماكس في بريتوريا وأن يدفع نفسه عبر الفتحة الضيقة التي لا تتجاوز أبعادها 60 سنتيمترا طولا في 20 سنتيمترا عرضا.

وقال الكابتن أرنولد بونسترا لصحيفة جوهانسبرج ستار: "نشعر بصدمة. لن يغمض لنا جفن حتى نعثر عليه."

ووصفت الصحيفة الواقعة بأنها هروب على طريقة الساحر الشهير "هاري هوديني.

وذكرت تقارير إخبارية أن الشرطة لم تستطع تفسير كيف استطاع ماتي أن يحرر يديه من الأصفاد أو تقديم أي تفاصيل أخرى عن واقعة الهروب وهي الأولى التي يتم الإبلاغ عنها من سجن سي-ماكس في تاريخه الممتد عبر 36 عاما.
XS
SM
MD
LG