Accessibility links

ستة من أئمة المساجد المسلمين في الولايات المتحدة يحتجون على منعهم من السفر بطائرة أميركية


احتج ستة من أئمة المساجد المسلمين في الولايات المتحدة على إخراجهم من طائرة أميركية كانت على وشك التوجه من مدينة منيابولس إلى مدينة فينيكس للاشتباه في قيامهم بأنشطة مثيرة للشك ورفضهم مغادرة الطائرة. وقال باتريك هوغان مدير العلاقات العامة في لجنة مطارات منطقة منيابولس:
"كانوا بالفعل داخل الطائرة، وظن طاقم الطائرة أن سلوكهم كان مريبا وأبلغوهم بأنه لن يُسمح لهم بالسفر إلى فينكس، واستدعوا شرطة المطار لإخراجهم من الطائرة".

غير أن الأئمة قالوا إنهم لم يرفضوا مغادرة الطائرة، ولم يفعلوا شيئا سوى الصلاة. وقالت بشرى خان من مجلس العلاقات الأميركية-الإسلامية:
"يؤدي المسلمون صلاتهم فرادى أحيانا، ويصلون جماعة في أحيان أخرى، ولا أرى في ذلك ما يدعو للقلق".

وانتقدت بشرى الطريقة التي عومل بها الأئمة:
"لقد استجوبهم مسؤولو مكتب التحقيقات الفدرالي وعاملوهم معاملة سيئة وأبلغوهم بعد ذلك بأن أسماءهم مدرجة في قائمة الأشخاص الذين لا يُسمح لهم بالسفر الجوي. والآن ترفض شركة الطيران السماح لهم بركوب أي طائرة لمغادرة ذلك المطار."
XS
SM
MD
LG