Accessibility links

logo-print

اغتيال وزير الصناعة اللبنانية بيار الجميل ومجهولون يطلقون النار على مكتب الوزير ميشيل فرعون


قتل وزير الصناعة والنائب اللبناني بيار الجميل الذي ينتمي إلى الغالبية النيابية الثلاثاء برصاص أطلقه مسلحون على موكبه الذي كان يسير في حي سن الفيل بالعاصمة بيروت وكان قد نقل إلى المستشفى على أثر الحادث حيث توفي متأثرا بجروحه.

وبيار الجميل الذي بلغ من العمر 34 عاما هو نجل رئيس الجمهورية السابق أمين الجميل الذي يرأس حزب الكتائب اللبنانية.

وقد قطع زعيم الغالبية البرلمانية سعد الحريري مؤتمرا صحافيا كان يعقده واتهم سوريا من دون أن يسميها. وقال الحريري: "بدأوا مسلسل الاغتيالات الذي وعدوا به".

وقالت وكالة أنباء أسوشيتد برس إن عملية الاغتيال تأتي في وقت يعاني فيه لبنان من توترات سياسية وطائفية ونزاع على السلطة بين الفئات المناوئة لسوريا وتلك المؤيدة لها بزعامة حزب الله.

وكان والده أمين الجميل قد تولى منصب رئيس الجمهورية في لبنان من عام 1982 حتى عام 1988.
وكان البرلمان اللبناني قد انتخبه لهذا المنصب بعد اغتيال شقيقه بشير الذي تم اختياره لمنصب الرئيس لكنه قتل قبل توليه المنصب بعدة أيام.

هذا وقد اطلق مجهولون النار على مكتب وزير الشؤون البرلمانية اللبنانية ميشال فرعون في حي الاشرفية في بيروت، على ما افاد مكتب النائب في بيان بعد ساعات من اغتيال بيار الجميل الثلاثاء. وجاء في البيان ان "مكتب الوزير في الاشرفية تعرض لاطلاق نار من سيارة سوزوكي بيضاء لاذت بالفرار".
واضاف بيان مكتب فرعون ان "قوات الامن اغلقت المنطقة وهي تبحث عن الفاعلين". وينتمي النائب فرعون وهو مسيحي كاثوليكي الى الغالبية البرلمانية المناهضة لسوريا.
XS
SM
MD
LG