Accessibility links

لامبارد يعيد تشيلسي إلى سكة الانتصارات


أعاد فرانك لامبارد فريقه تشيلسي إلى نغمة الانتصارات عندما سجل له هدف الفوز المثير على مضيفه ولفرهامبتون 2-1 يوم الاثنين في افتتاح المرحلة العشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وكان تشيلسي في طريقه إلى السقوط في فخ التعادل الثالث في مبارياته الأربع الأخيرة لكن لامبارد أنقذ فريقه من نتيجة مخيبة جديدة وأبقى على حظوظ مدربه البرتغالي اندري فيلاش بواش، بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 89 رافعا رصيده إلى ثمانية أهداف هذا الموسم.

وذلك هو الفوز الحادي عشر لتشيلسي هذا الموسم والأول في مبارياته الخمس الأخيرة وتحديدا منذ تغلبه على ضيفه مانشستر سيتي 2-1 أيضا في 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي حيث سقط بعدها في فخ التعادل ثلاث مرات متتالية وأمام ويغان وتوتنهام وفولهام وخسر أمام استون فيلا 1-3 يوم السبت.

واستعاد تشيلسي المركز الرابع مؤقتا بعدما رفع رصيده إلى 37 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام جاره اللندني ارسنال الذي يحل ضيفا لاحقا على جاره فولهام في دربي العاصمة الانكليزية.

وعانى تشيلسي الأمرين لتحقيق فوزه وتأثر كثيرا بالغيابات المتعددة في صفوفه خصوصا خط هجومه حيث حرمت الإصابة المهاجمين الدولي العاجي ديدييه دروغبا ومواطنه سالومون كالو ودانيال ستاريدج والفرنسي فلوران مالودا من خوض المباراة.

واستهل تشيلسي المباراة بافضل طريقة ممكنة وكاد يفتتح التسجيل في مناسبتين من تمريرتين حاسمتين للأسباني فرناندو توريس، الأولى إلى مواطنه خوان ماتا داخل المنطقة لكن تسديدته ارتدت من قدم حارس المرمى الويلزي واين هينيسي قبل أن يشتتها ستيفن وورد (5)، والثانية إلى لامبارد سددها في قدم المدافع روجر جونسون (11).

وتراجع أداء تشيلسي بعد ذلك وكاد ولفرهامبتون يفتتح التسجيل برأسية لجونسون ردها القائم الأيمن (32).

واندفع تشيلسي مطلع الشوط الثاني، ونجح البرازيلي راميريش سانتوس في منح التقدم لفريقه من تسديدة قوية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها ماتا (54).

وتمكن وورد من إدراك التعادل لولفرهامبتون من تسديدة قوية من نقطة الجزاء أسكنها يمين الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك (84).

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، صنع توريس هدف الفوز عندما مرر كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة للمدافع اشلي كول فمررها عرضية أمام المرمى وتابعها لامبارد داخل المرمى الخالي (89).

وشهدت المباريات الأربع الافتتاحية انتصارات للفرض الضيفة، حيث انتزع ستوك سيتي فوزا ثمينا 2-1 من مضيفه بلاكبيرن روفرز الذي أطاح بمانشستر يونايتد حامل اللقب 3-2 يوم السبت.

وحسم ستوك سيتي المباراة في شوطها الأول بهدفين لعملاقه الدولي بيتر كراوتش الأول عندما تلقى كرة عرضية داخل المنطقة فهيأها لنفسه بصدره وسددها داخل المرمى (17)، والثاني اثر تلقيه كرة عرضية داخل المنطقة فهيأها لنفسه بفخذه وتابعها داخل المرمى (45).

وسجل بلاكبيرن روفرز هدف الشرف عبر ديفيد غودويلي في الدقيقة 69.

وعكر سوانسي سيتي فرحة استون فيلا بالفوز على تشيلسي 3-1 يوم السبت، وتغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما ناثان داير من تسديدة قوية من حافة المنطقة (4) وواين روتليدج (47).

وحول نوريتش سيتي تخلفه صفر-1 أمام مضيفه كوينز بارك رينجرز إلى فوز بنتيجة 2-1.

ومنح جوي بارتون التقدم لكوينز بارك رينجرز من تسديدة قوية من داخل المنطقة (11)، ورد نوريتش سيتي بتسديدة قوية لانطوني بيلكينغتون من خارج المنطقة (42)، قبل أن يسجل ستيف موريسون هدف الفوز في الدقيقة 83.

وتستكمل المرحلة غدا الثلاثاء بلقاءات توتنهام هوتسبر مع وست بروميتش البيون، وويغان مع سندرلاند، ومانشستر سيتي مع ليفربول، على أن تختتم بعد غد الأربعاء بلقاءي ايفرتون مع بولتون، ونيوكاسل مع مانشستر يونايتد.

XS
SM
MD
LG