Accessibility links

logo-print

معارك بين المليشيات الإسلامية الصومالية وجنود إثيوبيين جنوب مدينة بيدواة


أكد إسلاميون صوماليون وشهود عيان أن معارك جرت الثلاثاء بين عناصر الميليشيات الإسلامية الصومالية وجنود اثيوبيين في جنوب مدينة بيداوة مقر المؤسسات الانتقالية الصومالية.
وأكدت المليشيات الإسلامية أنها هاجمت الثلاثاء قافلة جنود اثيوبيين في قرية تبعد 70 كيلومترا جنوب غرب بيداوة. وصرح الشيخ مختار الربو مساعد مسؤول الأمن في المجلس الإسلامي الأعلى في الصومال أن بإمكانه التأكيد بسقوط ضحايا بين الجنود الذين كانوا في الآليات.
من جهة أخرى، قال شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية إن معارك عنيفة جرت الثلاثاء بين الإسلاميين وجنود اثيوبيين في بلدة عدلي التي تبعد 38 كلم عن بيداوة.
ولم يتسن الاتصال بمسؤولين اثيوبيين على الفور للتعليق على هذه المعلومات التي لم يتم تأكيدها من مصادر مستقلة نظرا لانعدام الأمن في هذه المنطقة وقلة الاتصالات.
من جانب آخر، أعلن الإسلاميون اليوم الثلاثاء أنهم استولوا بدون معارك على بلدة ابودواق التي تعتبر مسقط رأس القائد الأعلى للإسلاميين الشيخ حسن ضاهر العويس. وتشهد الصومال حالة من الفوضى منذ اندلاع الحرب الأهلية في1991 . وتبدو الحكومة الانتقالية التي شكلت عام 2004 عاجزة عن إرساء النظام فيما يتزايد نفوذ الإسلاميين في هذا البلد.
XS
SM
MD
LG