Accessibility links

حركة السلام الآن تفيد أن نصف مستوطنات الضفة أقيمت فوق ممتلكات فلسطينية


أفاد تقرير نشرته حركة السلام الآن الإسرائيلية المعارضة للاستيطان الثلاثاء أن حوالي 40 في المئة من أراضي مستوطنات الضفة الغربية صودرت من ممتلكات فلسطينية بصورة مخالفة تماما للقانون.

وأوضحت الحركة في تقرير استند إلى معطيات رسمية وأرفق بصور جوية، أن مساحة هذه الأراضي الخاصة تبلغ 61 كيلومترا مربعا.

واعتبر واضع التقرير درور اتكيس أن إسرائيل تصرفت مثل دولة مافيا بإقدامها على سلب أملاك خاصة، متجاهلة ليس القانون الدولي فحسب بل كذلك القانون الإسرائيلي وخصوصا أحكام صادرة عن المحكمة العليا.

من جهته صرح يعاريف اوبنهايمر المتحدث باسم السلام الآن خلال مؤتمر صحافي في القدس أن المسؤولين الرسميين دأبوا لفترة طويلة على الادعاء بأن المستعمرات شيدت على أملاك عامة لكن تبين أن هذا الأمر غير صحيح.

وذكر التقرير من ضمن الأمثلة على معطياته مستوطنة معالي ادوميم كبرى مستوطنات الضفة الغربية التي تضم أكثر من 30 ألف نسمة، والواقعة شرق القدس.
XS
SM
MD
LG