Accessibility links

برهم صالح يحذر في بروكسل من أن انسحابا سريعا للقوات من العراق سيشكل كارثة


حذر نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح في بروكسل الثلاثاء من أن انسحابا سريعا للقوات التي تقودها الولايات المتحدة سيشكل كارثة على العراق، داعيا الاتحاد الأوروبي إلى المساعدة في إعادة الإعمار.

وقال صالح أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي إن المؤسسات والحكومة العراقية لا تتمتع بالقدرة الكاملة على مواجهة عدد من التحديات الأمنية التي يتوجب معالجتها لذلك فإن الانسحاب الفوري لقوات التحالف من العراق ليس مطلوبا.

وتابع بعد يوم من بدء محادثات مع المفوضية الأوروبية حول اتفاق شراكة جديد مع العراق أن انسحابا فوريا سيشكل كارثة وسيخلق فراغا.

ويذكر أنه ينتشر حوالي 144 ألف جندي أميركي في العراق لكن تساؤلات طرحت حول مستقبل القوة الأميركية منذ فوز الديموقراطيين في الانتخابات التشريعية الأميركية في السابع من الشهر الجاري. ويشهد العراق دوامة عنف تكاد تتحول إلى حرب أهلية.

وقال صالح إنه يأمل ألا تستخدم الأسرة الدولية العنف والصعوبات في العملية الانتقالية مبررا للانسحاب من العراق.

وقال إن مشاكل العراق ليست مشكلة أميركية فقط. وأعرب عن اعتقاده أن العراق يحتاج إلى اهتمام أكبر والتزام من الاتحاد الأوروبي.
XS
SM
MD
LG