Accessibility links

logo-print

سلتيك يهزم مانشستر يونايتد ويصعد إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا


صعد سلتيك الاسكتلندي إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا لكرة إثر فوزه على مانشستر يونايتد بهدف مقابل لا شيء في المباراة التي أقيمت بينهما الأربعاء ضمن منافسات المجموعة السادسة في البطولة.

وجاء تأهل النادي الاسكتلندي للمرة الأولى في تاريخه منذ اعتماد نظام المجموعات عام 1992 بعد تصدره المجموعة السادسة برصيد 9 نقاط بفارق المواجهات المباشرة عن مانشستر يونايتد الذي مني بخسارة ثانية على التوالي بعد ثلاثة انتصارات ففشل بالتالي في حسم أمره في بلوغ الدور الثاني علما بان التعادل كان يكفيه.

وكان مانشستر يونايتد تغلب على سلتيك 3-2 ذهابا وبالتالي فقد الأفضلية عن الفريق الاسكتلندي لأن الأخير سجل هدفين خارج أرضه.

و كانت الأفضلية لمانشستر يونايتد طوال المباراة لكنه فشل في استغلال سيطرته الميدانية إلى أهداف إلى أن استغل أصحاب الأرض ركلة حرة مباشرة انبرى لها لاعب وسطهم الدولي الياباني شونسوكي ناكامورا ليحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 81.

وسنحت لمانشستر يونايتد فرصة ذهبية لأدراك التعادل عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة لكن حارس سلتيك ارتور بوروك تصدى ببراعة لمحاولة الفرنسي لويس ساها.

وتبقى مباراة واحدة لمانشستر يونايتد على أرضه يحتاج فيها إلى التعادل مع بنفيكا البرتغالي لضمان مقعده في الدور الثاني لكنه فقد أفضلية إنهاء الدور الأول في صدارة المجموعة لمصلحة سلتيك. واستحوذ مانشستر يونايتد على الكرة بنسبة كبيرة واحتسبت له خمس ركلات ركنية في الشوط الأول لم يحسن استغلال أي منها.

واستمر مانشستر يونايتد ينسج على المنوال ذاته فظن الجميع بأن المباراة تسير نحو التعادل الذي كان مقنعا لسلتيك قياسا بأدائه قبل أن يفاجئ أصحاب الأرض الضيوف بهدف من ركلة حرة مباشرة لناكامورا في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس العملاق الهولندي ادوين فان در سار.

وكان ناكامورا سجل هدفا مماثلا في مرمى مانشستر يونايتد في مباراة الذهاب التي خسرها فريقه بنتيجة 2-3. وفي المجموعة ذاتها، حقق بنفيكا البرتغالي فوزا متوقعا على ضيفه كوبنهاغن بثلاثة أهداف سجلها البرازيلي ليو والايطالي فابريتسيو ميكولي مقابل هدف لكوبنهاغن سجله السويدي ماركوس الباك.

وفي المجموعة الأولى، قلب ريال مدريد الاسباني تخلفه على أرضه أمام ليون بهدفين إلى تعادل 2-2 وكاد يحقق الفوز لو لم يهدر له هدافه الهولندي رود فان نيستلروي ركلة جزاء قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة.

وفاجأ ليون أصحاب الأرض بالتقدم عبر مهاجمه العملاق النروجي جون كارو الذي اخترق الدفاع الاسباني وانفرد بالحارس ايكر كاسياس وغمز الكرة داخل مرماه في الدقيقة 11 من المباراة.

وسرعان ما أضاف ليون الهدف الثاني عندما مرر صانع الألعاب البرازيلي جونينيو كرة عرضية من ركلة حرة مباشرة تابعها فلوران مالودا من مسافة قريبة داخل الشباك في الدقيقة 31. ورد ريال مدريد بهدف سجله لاعب ليون السابق المالي مامادو ديارا في الدقيقة 38 بكرة رأسية.

وضغط ريال مدريد في الشوط الثاني لكن دفاع ليون بقيادة البرازيلي كريس صمد لفترة طويلة قبل أن يسدد راوول كرة رأسية صدها القائم الأيمن لليون لكنها تهيأت أمام فان نيستلروي ليتابعها داخل الشباك في الدقيقة 83 رافعا رصيده إلى 47 هدفا في هذه المسابقة وأربعة أهداف هذا الموسم. وكاد فان نيستلروي يهدي الفوز لريال مدريد لكنه أضاع ركلة جزاء احتسبت لمصلحته اواخر المباراة تصدى لها الحارس الدولي غريغوري كوبيه ببراعة.

وفي مباراة ضمن المجموعة ذاتها، تعادل ستيوا بوخارست الروماني ودينامو كييف الأوكراني في بوخارست. وسجل ديكا هدف ستيوا بوخارست، وسرنات هدف دينامو كييف. وقلب ارسنال الانكليزي تخلفه أمام هامبورغ الألماني بهدف إلى فوز بعد تسجيله ثلاثة أهداف في مرمى الفريق الألماني.

وافتتح الضيوف التسجيل مبكرا عبر مهاجمه الهولندي المتألق رافايل فان در فارت بتسديدة قوية من خارج المنطقة عانقت شباك الحارس الألماني ينز ليمان.

وحاول ارسنال تعديل النتيجة في الشوط الأول وسنحت له فرصة واحدة عندما سدد لاعب وسطه البيلاروسي الكسندر هليب في العارضة.

وفي الشوط الثاني ادرك الهولندي روبن فان بيرسي التعادل لارسنال في الدقيقة 52 قبل ان يضيف العاجي ايمانويل ايبوي الهدف الثاني من تسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة ومن زاوية صعبة في الدقيقة 83 والبرازيلي جوليو باتيستا الهدف الثالث بضربة رأسية من داخل المنطقة في الدقيقة 88.

وتغلب بورتو البرتغالي على سسكا موسكو في موسكو بهدفين نظيفين سجلهما ريكاردو كاريسما والارجنتيني لوتشيو غونزاليز .

وفي المجموعة الثامنة الحق ايك اثينا اليوناني بميلان الايطالي الجريح الخسارة بهدف يتيم سجله البرازيلي جوليو سيزار.

واستمرت عروض ميلان المخيبة في الآونة الأخيرة علما بأنه ضمن بلوغ الدور الثاني في الجولة الماضية وهو لم يفز في مبارياته الخمس الأخيرة في الدوري فخسر 4 مباريات وتعادل في واحدة.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، تعادل اندرلخت البلجيكي وليل الفرنسي بهدفين لكل منهما. سجل النيجيري اوديموينغي ونيكولا فوفيرغ هدف ليلي، ومبو مبينزا هدفي اندرلخت.

XS
SM
MD
LG