Accessibility links

logo-print

المرزوقي يتعهد بتسليم رئيس وزراء القذافي شريطة محاكمته بشكل عادل


وعد الرئيس التونسي منصف المرزوقي بتسليم رئيس وزراء ليبيا السابق البغدادي المحمودي إذا تكفلت طرابلس بمحاكمته على نحو عادل ونزيه.

وقال المرزوقي إنه إذا توفرت الضمانات الحقيقية لمحاكمة نزيهة "فمن حق ليبيا أن نسلمه لها تماما كما أن من حقنا المطالبة بتسلم الرئيس السابق زين العابدين بن علي لمحاكمته".

وأضاف المرزوقي في مؤتمر صحافي عقده مع رئيس المجلس الإنتقالي مصطفى عبد الجليل أثناء زيارته ليبيا أنه "قدم للشعب الليبي الشكر باسم الشعب التونسي لأنه لو بقي الطاغية (القذافي) لما استطاعت الثورة التونسية أن تحقق أهدافها بهذه السهولة ولواجهنا مصاعب شتى لأنكم تعلمون أن الدكتاتور الليبي كان يريد كل الشر للثورة التونسية وكان مستعدا لإجهاضها".

وتابع الرئيس التونسي أن "الشعب الليبي لم يخلّص فقط بلده من طاغية ولكنه أيضا خلص شعبنا من خطر داهم كان يتهدده في كل لحظة وبالتالي نحن مدينون لكم بالكثير، ولذلك أردت أن أشكر الشعب الليبي لأنه دافع عن ثورتنا".

وتأتي زيارة المرزوقي إلى ليبيا في وقت تشهد فيه المناطق الحدودية بين البلدين حالة من الإضطراب الأمني على خلفية بعض الحوادث التي ألقي باللائمة فيها على مسلحين ليبيين.

حصة النساء في الجمعية التأسيسية

في سياق آخر، كشفت مسوّدة قانون الانتخابات في ليبيا أن عشرة بالمئة من مقاعد الجمعية التأسيسية الليبية التي ستنتخب في يونيو/حزيران ستكون مخصصة للنساء وفق نسخة من المسوّدة نشرت مساء الاثنين. إلا أن أن النسبة أثارت استياء المدافعين عن حقوق المرأة.

وجاء في المادة الأولى من النص الذي نشر على موقع لجنة الإعداد لعملية الانتخابات، إن المؤتمر الوطني العام أو الجمعية التأسيسية سيتألف من مئتيْ عضو يُختارون بطريق الانتخاب الحر المباشر، على أن يخصص للنساء عدد من المقاعد بنسبة عشرة بالمئة إلا إذا لم يتقدم من المرشحات ما يستكمل هذه النسبة.

وعلى الفور رد ائتلاف منظمات ليبية غير حكومية بالقول إن نسبة تمثيل النساء معيبة، وقال الائتلاف في بيان إن النساء في ليبيا يمثلن حاليا أكثر من خمسين بالمئة من السكان، وفكرة الحد من تمثيلهن بعشرين مقعدا فقط من أصل مئتين معيبة جدا، مطالبا بتعديل المادة الأولى وداعيا المجلس الوطني الانتقالي إلى التحقق من أن الانتخابات المقبلة لن تهمش دور المرأة.

لكن رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل قال مساء الاثنين في مؤتمر صحافي إنه مجرد مشروع وإنه يمكن بحث نسبة تمثيل النساء. كما أعرب عن رغبته في مشاركة أوسع للنساء اللائي شاركن إلى جانب الرجال في الثورة الليبية.
XS
SM
MD
LG