Accessibility links

بيكيت: القوات البريطانية قد تنقل السيطرة على البصرة إلى الحكومة العراقية الربيع القادم


أعلنت الحكومة البريطانية الأربعاء أن قواتها المتواجدة في البصرة قد تنقل السيطرة على المحافظة إلى الحكومة العراقية في الربيع القادم.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت في خطاب لها أمام مجلس العموم البريطاني: "إن التقدم الذي تشهده عمليتنا الحالية بالبصرة تمنحنا الثقة بأننا قد نتمكن من إنجاز عملية التسليم في تلك المحافظة... عند مرحلة ما في الربيع القادم."

ولبريطانيا 7,200 جندي في جنوب العراق معظمهم في البصرة وحولها.

وما زالت البصرة وهي ثاني أكبر مدينة عراقية تمثل خطرا في الوقت الذي تتقاتل فيه الفصائل الشيعية مع بعضها البعض من أجل السيطرة وفي بعض الأحيان يجرى استهداف قوات بريطانية.

وقتل أربعة جنود بريطانيين وأصيب ثلاثة بجروح بالغة في هجوم تعرض له زورق دورية في البصرة في وقت سابق من الشهر الحالي.

وسلمت بريطانيا السلطة للقوات العراقية في محافظتين من أربع محافظات جنوبية كانت قد تسلمت مسؤوليتها بعد الاجتياح الذي قادته الولايات المتحدة ضد العراق عام
2003.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول قالت وزارة الخارجية البريطانية إنها ستنقل معظم العاملين المدنيين من قنصليتها في البصرة إلى مطار المدينة بسبب تزايد التهديد بهجمات صاروخية وبقذائف مورتر.
XS
SM
MD
LG