Accessibility links

فنان دانمركي يثير جدلا في قرية بأوغندا


أثار فنان دانمركي جدلا واسعا في أوغندا بسبب توزيعه الماعز والخنازير على أهالي قرية في أوغندا مجانا مقابل تغيير اسمائهم ليحملوا اسمه.

ويقول كريستيان فون هورنسلث إن هدفه هو أن يلقي الضوء على نقص المساعدات المقدمة للقارة الأفريقية، ولكن مسؤولا أوغنديا رفض مبادرته ووصف المشروع بانه "شرير وشيطاني". وافتتح هورنسلث معرضا في كوبنهاغن في الآونة الأخيرة عرض من خلاله 108 صور لاشخاص يحملون بطاقات هويتهم الجديدة وجميعهم يحملون اسم هورنسلث.

وقال هورنسلث لوكالة أنباء رويترز إن المعرض كان "تعبيرا عن النفاق والعلاقات بين الغرب والعالم الثالث". إلا أن وزير الأخلاقيات والإستقامة في أوغندا جيمس بوتورو وصف المشروع بأنه "عنصري". وقال إن هذا العمل غير مشروع ومهين.. انه يدعي أن حيوانا واحدا يمكن أن يقضي على فقرهم وهي كذبة وإن عليهم بالتالي أن يغيروا اسماءهم ليحملوا اسمه..".

وأضاف نحن نعلم بأمر المتبرعين والمساعدات ولكن هذه الاساليب شريرة وشيطانية. لكن أحد القرويين الأوغنديين الذي أصبح يحمل إسم جورج سابادو هورنسلث له رأي اخر إذ يقول إنه ممتن لانه حصل على خنزير مجانا.

وقال إنه لم يملك خنزيرا من قبل وكان عاطلا عن العمل. وأضاف أن تغيير الافارقة أسماءهم إلى اسماء أوروبية مقابل هدايا ليس جديدا.. لقد كنا نفعل ذلك منذ عهد الاستعمار. لماذا تعتقدون إنني أدعى جورج..?. وقال هورنسلث الدانمركي إن اقتراح المشروع كان سهلا، وأضاف أبلغوني بأن الحصول على خنزير أمر رائع وعندما شرحت لهم فكرة المعرض، قالوا نعم. نعم. نعم. ولكن أعطنا الخنزير.. نحن فقراء. وقال ديفيد صاندليا هورنلسث أحد سكان القرية إننا لا نهتم بفكرته ولا بالفن ، إن ما يهمنا هو الفائدة.. يمكن ان نحصل على مئات الاسماء الجديدة اذا كان كل اسم سيساعدنا على ان نلقي بالفقر وراء ظهورنا.

XS
SM
MD
LG