Accessibility links

حزب السعادة التركي يهدد بالتظاهر في اسطنبول احتجاجا على زيارة البابا إلى تركيا


يتوقع أن يتجمع عشرات الآلاف في اسطنبول يوم الأحد للاحتجاج على زيارة البابا بنيدكت السادس عشر إلى تركيا الأسبوع المقبل.

وستجري التظاهرة قبل يومين من الزيارة المقررة للبابا إلى أنقرة والتي ستستمر أربعة أيام ويزور خلالها مدينة افسس غرب تركيا، ومدينة اسطنبول.

وقال عثمان يوماكوغولاري زعيم فرع حزب السعادة التركي في اسطنبول للصحافيين الأربعاء إن حزبه يكن احتراما ليس له حدود للأديان ومن يمثلها، ولكن لا يمكن أن نبقى صامتين إزاء التصريحات المعادية للدين الإسلامي.

وأضاف أن البابا لم يعتذر عن تصريحاته المثيرة للجدل والتي أثارت غضبا في أنحاء العالم الإسلامي.

وقال إن مليون شخص سيشاركون في تظاهرة يوم الأحد إلا أن التقديرات الأخرى كانت أقل من ذلك حيث توقعت ألا يزيد عدد المشاركين عن 300 ألف.

وقال الحزب إنه جرى استئجار ألفي حافلة لنقل المتظاهرين إلى موقع التجمع في تشاغلايان في الجزء الأوروبي من المدينة.

وذكر النشطاء أنه سيطلبون من المتظاهرين تجنب القيام بأعمال عنف أو أي أعمال يمكن أن تسيء إلى المسيحيين في تظاهرات أخرى يمكن أن تجري خلال زيارة البابا.

ويعتبر حزب السعادة غير الممثل في البرلمان فرعا من حزب الرفاه الذي أطيح به من السلطة عام 1997 وحظر في 1998 لتهديده النظام العلماني في تركيا.

وقد ترك عدد من المعتدلين الحزب، ومن بينهم رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، وشكلوا نواة حزب العدالة والتنمية الذي يحكم البلاد حاليا بعد أن تخلى عن جذوره الإسلامية واصبح يصف نفسه بأنه حركة ديموقراطية محافظة تحترم العلمانية.
XS
SM
MD
LG