Accessibility links

مجلس الأمن يناقش انتشار قوة إقليمية لدعم الحكومة الانتقالية في الصومال


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن مجلس الأمن الدولي يناقش انتشار قوة إقليمية في الصومال لدعم الحكومة الانتقالية.
وقال المتحدث باسم الخارجية توم كيسي إن السلطة الحكومية للتنمية في القرن الإفريقي المعروفة باسم ايغاد التي تأمل في نشر قوة إقليمية في الصومال، حصلت منذ شهرين على دعم الاتحاد الإفريقي لهذا الملف الذي أحيل إلى مجلس الأمن في وقت لاحق.
وأكد كيسي دعم الولايات المتحدة لتلك الفكرة. وقال:

"إن الولايات المتحدة تدعم مبدأ نشر هذه القوة شرط أن تكون قادرة فعليا على المساعدة في ترسيخ استقرار الوضع داخل الصومال وعلى دعم هدفنا المشترك القاضي ببسط الاستقرار في المنطقة."
XS
SM
MD
LG