Accessibility links

logo-print

عباس وهنية يستأنفان في غزة مشاوراتهما حول تشكيل حكومة الوحدة


أفاد مسؤول فلسطيني الخميس بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بدأ لقاء مع رئيس الوزراء إسماعيل هنية في غزة لمواصلة المناقشات المتعلقة بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وصرح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الفرنسية بأن اللقاء قد بدأ بين الرئيس وهنية في غزة، دون تحديد المكان، بعد ظهر الخميس بهدف استكمال المشاورات الخاصة بتشكيل حكومة الوحدة ومن أجل التوصل إلى توافق حول النقاط المتبقية التي لا تزال تعترض طريق إعلان الحكومة.

وكان الرئيس عباس قد أعلن الثلاثاء أن المشاورات التي علقت الإثنين الماضي قد استؤنفت.

ميدانيا، أعلن مصدر طبي فلسطيني أن شابا فلسطينيا قتل بنيران أطلقتها دبابة إسرائيلية الخميس في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة حيث تواصل القوات الإسرائيلية عملياتها العسكرية في الوقت الذي أطلق صاروخان فلسطينيان مجددا على جنوب إسرائيل دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع إصابات.

وصرح المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية بأن محمد الجرجاوي البالغ من العمر 20 عاما قتل عندما أطلقت الدبابات الإسرائيلية قذائف باتجاه منطقة أبراج المدى في منطقة الشيخ زايد السكانية في بيت لاهيا.

وأكد شهود عيان أن عددا من الدبابات الإسرائيلية توغل عند مدخل مدينة الشيخ زايد السكنية وسط إطلاق نار كثيف وتحليق المروحيات.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار على شخص مشتبه به دون أن تؤكد إصابته.

وبمقتل هذا الشاب يرتفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ اندلاع الانتفاضة في نهاية سبتمبر/أيلول عام 2000 إلى 5584 معظمهم من المدنيين، طبقا لحصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قذيفة دبابة إسرائيلية سقطت على منزل في المنطقة نفسها مما أدى إلى اندلاع حريق.

مما يذكر أن الجيش الإسرائيلي يشن منذ نهاية يونيو/حزيران عمليات توغل متكررة في شمال قطاع غزة.

من جهة أخرى، أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أن الطيران الحربي الإسرائيلي شن صباح اليوم الخميس غارة على مبنى في مدينة غزة بينما انفجر صاروخان فلسطينيان في جنوب إسرائيل.

وقالت المصادر نفسها إن الجيش الإسرائيلي شن هجوما على مبنى تجمع فيه أعضاء في حركة فتح من أجل القيام بنشاطات إرهابية.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الجيش سيواصل التحرك بتصميم ضد المنظمات الإرهابية وبناها التحتية أيا كان انتماؤها السياسي لإنهاء الهجمات الإرهابية ووقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وكانت الحكومة الأمنية الإسرائيلية قد وافقت الأربعاء على القيام بعمليات عسكرية لوقف إطلاق الصواريخ مستبعدة في الوقت الراهن شن عملية واسعة النطاق في قطاع غزة.

ميدانيا، تنتشر كتيبتا مشاة ومدرعات أي حوالي ألف عنصر في شمال قطاع غزة قرب بيت حانون وبيت لاهيا وموقع مستوطنتين إسرائيليتين سابقتين دمرتا خلال الانسحاب الإسرائيلي الصيف الماضي، كما أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وأعلن الناطق العسكري الإسرائيلي أن الجيش اعتقل في منطقة جنين بالضفة الغربية أربعة ناشطين من الجهاد الإسلامي كانوا يستعدون لشن هجمات بالقنابل داخل إسرائيل.

من جهة أخرى، قام الجيش الإسرائيلي فجر الخميس بعملية توغل في أريحا حيث اعتقل ناشطا من كتائب شهداء الأقصى طبقا لما صرحت به مصادر أمنية فلسطينية.
XS
SM
MD
LG