Accessibility links

logo-print

بدء المرحلة الثالثة والأخيرة من الانتخابات البرلمانية المصرية


تشهد تسع محافظات اليوم الثلاثاء بدء الجولة الثالثة للانتخابات البرلمانية المصرية وتستمر حتى غدا الأربعاء، حيث يتوجه 14 مليونًا و500 ألف ناخب إلى صناديق الاقتراع لاختيار 150 نائباً في المرحلة الأخيرة لانتخابات مجلس الشعب، فيما تجري جولة الإعادة في 10 و11 من نفس الشهر.

وتشمل هذه الجولة محافظات المنيا، القليوبية، الغربية، الدقهلية، شمال سيناء، جنوب سيناء، الوادي الجديد، مطروح، قنا وهي الثلث الأخير من محافظات مصر والتي ستحدد تشكيلة أول برلمان بعد سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

وينتظر أن يحسم المرشحون الإسلاميون هذه المرحلة لصالحهم كسابقتيها، وقد اعترف عدد من قيادات الأحزاب اليسارية والليبرالية بأن المرحلة الثالثة لن تشهد جديدا خاصة مع حضور مرشحي التيار الإسلامي في الشارع بخدمات ملموسة ورغبة في تحقيق الفوز.

وقال المتحدث الإعلامي لحزب التجمع نبيل زكى إن نتيجة الانتخابات البرلمانية حسمت لصالح الإخوان والسلفيين بعد نتائج المرحلة الثانية من الانتخابات ولن يحدث أي تغيير في المرحلة الثالثة من الانتخابات.

على صعيد متصل، أوضحت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية في تقريرٍ لها نشرته أمس الاثنين أن الولاءات القبلية والأسرية هي ما يتحكم في مسار الانتخابات البرلمانية في قرى ومدن صعيد مصر وليس الأيديولوجيات السياسية أو الدينية كباقي المحافظات. وكشفت الصحيفة أن الحزب الوطني المنحل حاول استغلال تلك النزعة القبلية لصالحه إذ حاول إقناع وجهاء القبائل المتنافسين على كراسي البرلمان بأنه في حال لم يقم الحزب باختيارهم لخوض الانتخابات فبإمكانهم الترشح كمستقلين وبعد فوزهم بالانتخابات يمكنهم الانضمام إليه.

وتشمل المرحلة الثالثة للانتخابات بشكل خاص محافظتي جنوب وشمال سيناء وهي منطقة تقع على الحدود مع إسرائيل من جهة الشرق وقطاع غزة من جهة الشمال وتضم كذلك منتجعات سياحية كبيرة مثل شرم الشيخ ودهب. كما تشمل هذه المرحلة محافظات تقطنها نسبة كبيرة من الأقباط مثل محافظتي المنيا وقنا في صعيد مصر.

XS
SM
MD
LG