Accessibility links

أحدث حالة وفاة بمرض H5N1 بالصين لم تنجم عن عدوى من إنسان لآخر


أكدت سلطات الصحة في الصين أن أحدث حالة وفاة بمرض أنفلونزا الطيور لم تنجم عن انتقال الفيروس من إنسان لآخر.

وفي بيان نشرته وكالة رويتر، قال مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في شنتشن أنه "الفيروس الذي أصاب المريض يشبه فيروسات (H5N1) التي سبق عزلها من طيور البط في الصين بنسبة 90 في المئة مما يشير إلى أن الرجل أصيب على الأرجح من خلال اتصال مباشر بطير".

وكان أحدث ضحية سائق حافلة في الـ39 من عمره توفي في مطلع الأسبوع في مدينة شنتشن بجنوب البلاد.

من جانبه، ذكر مركز هونغ كونغ للحماية الصحية الاثنين أن سلالة الفيروس التي أصيب بها الرجل تشبه تماما تلك التي اكتشفت في الآونة الأخيرة في طيور برية بهونغ كونغ.

وقد كشف تحليل للجينات أن الفيروس يمكن معالجته بعقار امانتادين وهو عقار معروف مضاد للفيروسات.

وكان الرجل الذي يقطن في شنتشن قد عبر الحدود قادما من هونغ كونغ في الآونة الأخيرة وقد توفي يوم السبت نتيجة فشل وظائف أعضاء الجسم بعد أسبوع من دخوله المستشفى مصابا بحمى بسبب الفيروس.

وقبل نحو 10 أيام أعدمت هونغ كونغ 17 ألف دجاجة في سوق جملة للدواجن وأوقفت جميع وارداتها من الدواجن الحية من الصين لمدة 21 يوما بعد أن أثبتت الاختبارات إصابة دجاجة نافقة بفيروسH5N1.

XS
SM
MD
LG