Accessibility links

آيوا تطلق الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح جمهوري للرئاسة الأميركية


تنطلق اليوم الثلاثاء الانتخابات التمهيدية في الولايات المتحدة لاختيار مرشح الحزب الجمهوري الذي سيخوض غمار الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

والبداية ستكون في ولاية آيوا لتنطلق بذلك عملية انتخابية ماراتونية تنتقل من ولاية إلى أخرى حتى الصيف المقبل.

ويبقى المرشح ميت رومني الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري، وتظهر استطلاعات الرأي الأخيرة أنه يملك حالياً 24 في المئة من نوايا التصويت، يليه ريك سانتوروم الذي يتقدم بخطى كبيرة وقد احتل الموقع الثاني مع 21 في المئة من نوايا التصويت، بحسب استطلاع أجرته صحيفة Des Moines Register بين يومي الثلاثاء والجمعة. وهو يتقدم على رون بول الذي نال 18 في المئة.

وبعد ولاية آيوا ستنتقل المنافسة إلى ولاية نيوهامشر حيث حدد العاشر من هذا الشهر موعدا للاقتراع، ثم ولايتي ساوث كارولينا وفلوريدا.

وستتواصل الانتخابات التمهيدية حتى الصيف، ليتم رسميا إعلان المرشح الجمهوري الذي سيواجه الرئيس أوباما في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري الذي سيعقد في تامبا بولاية فلوريدا في أغسطس/آب المقبل.

هذا وقد جال المرشحون الجمهوريون أمس الاثنين في ولاية آيوا بين المطاعم والمقاهي مرورا بالمكتبات العامة وحتى المتاحف. وهدفهم واحد: إقناع آخر المترددين.

وستفتح الثلاثاء 1774 جمعية انتخابية أبوابها لنحو 120 ألفا إلى 150 ألف ناخب جمهوري في الولاية، حيث سيقومون بالمناقشة قبل تسمية مرشحهم.

وتعتبر الجمعيات الانتخابية في آيوا الحلقة الأولى من عملية اختيار مرشح جمهوري للرئاسة الأميركية. ‏

XS
SM
MD
LG