Accessibility links

إقبال متفاوت في الجولة الثالثة من الانتخابات المصرية


يواصل الناخبون المصريون الإدلاء بأصواتهم في الجولة الثالثة من الانتخابات البرلمانية وسط إقبال متفاوت ، وإجراءات أمنية مشددة في تسع محافظات مصرية هي المنيا، القليوبية، الغربية، الدقهلية، شمال سيناء، جنوب سيناء، الوادي الجديد، مطروح، قنا.

من جانبه، أعلن المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات أن عمليات الاقتراع بدأت في توقيتها المحدد الساعة الثامنة صباحا وتستمر حتى السابعة مساء على أن تستكمل اللجان أعمالها صباح غد الأربعاء في المحافظات التسع.

وأوضح أن عمليات فرز الأصوات في تلك الجولة ستبدأ مساء غد الأربعاء عقب إغلاق صناديق الاقتراع.

ومن ناحيته أكد اللواء إسماعيل عتمان مدير إدارة الشؤون المعنوية عضو المجلس العسكري أن خطة تأمين الانتخابات الموضوعة منذ عدة أسابيع هي نفس الخطة السارية حاليا مؤكدا أن عناصر التأمين من القوات المسلحة تقوم بمهامها أمام اللجان.

وأشار إلى أن عناصر التأمين قامت بمنع أي دعاية داخل اللجان أو خارجها بالمخالفة لقانون الانتخابات.

وتستمر الانتخابات حتى غد الأربعاء، وتشمل دعوة 14 مليونًا و500 ألف ناخب إلى صناديق الاقتراع لاختيار 150 نائباً في المرحلة الأخيرة للانتخابات ، فيما تجري جولة الإعادة في 10 و11 من الشهر الجاري.

إقبال متفاوت

ميدانيا، رصد الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات إقبالا ضعيفا ومتوسطا في أغلب الدوائر الانتخابية مع وجود مخالفات انتخابية لا ترتقي إلى بطلان عملية الانتخابات أبرزها توزيع أوراق اقتراع بعض الدوائر عن طريق الخطأ على لجان أخرى ووجود أكشاك دعاية لحزبي الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، والنور السلفي أمام اللجان، ومنع المراقبين في عدد من اللجان الانتخابية، واستبدال مشرفي بعض اللجان بآخرين.

وفي محافظة شمال سيناء، شهدت اللجان الانتخابية خاصة في المدن الساحلية مثل العريش، وبئر العبد، والشيخ زويد، ورفح إقبالا متوسطا، فيما تشهد باقي اللجان بوسط سيناء إقبالا محدودا، وتزداد سخونة المنافسة في المناطق التى تضم مرشحين خاصة أقسام العريش الأربعة.

وفي جنوب سيناء، أفادت غرفة عمليات الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات بتأخر وصول بعض القضاة ووجود دعايات حزبية لحزب الحرية والعدالة، وعدم السماح لبعض المراقبين بدخول اللجان.

وشهدت محافظة الدقهلية إقبالا ضعيفا في نواحي المحافظة، فيما شهدت الدائرة الثالثة بعد بدء التصويت واقعة غريبة حيث تم اكتشاف أن أوراق الانتخاب الخاصة بالمرشحين على نظام القائمة لا تخص الدائرة وإنما تخص دائرة أخرى.

وفي محافظة المنيا، شهدت الساعات الأولى للانتخابات إقبالا كبيرا في غالبية اللجان. أما في محافظة الوادي الجديد، فقد شهدت اللجان الانتخابية إقبالا ضعيفا من قبل الناخبين خلال الساعات الأولى، وتأخر عدد من القضاة عن اللجان بسبب بعد المسافات.

وفي محافظة القليوبية، شهدت اللجان الانتخابية بالمحافظة إقبالا متوسطا خلال الفترة الصباحية. وشهدت الدائرة الأولى حالة من الارتباك في بداية فتح اللجان بسبب غياب أحد المستشارين في لجنة "زيد بن حارثة" بمنطقة الحرس الوطني ببنها، وكذلك عدم تجهيز بعض اللجان لجلوس المستشارين والقضاة، إضافة إلى تأخير فتح اللجان في بعض القرى.

كما كان الإقبال من جانب الناخبين متوسطا في محافظة مرسى مطروح، وذلك وسط إجراءات أمنية مكثفة للشرطة والجيش.

وأفاد مراسل "راديو سوا" أن المخالفات الانتخابية هناك بسيطة ولا تؤدي إلى إبطال العملية الانتخابية. وفي محافظة الغربية، شهدت العملية الانتخابية إقبالا متوسطا في مدينة طنطا وزحاما في القرى المجاورة.

وقالت مراسلة "راديو سوا" أمنية الخياط إن الانتخابات في مدينة طنطا تشهد تنافسا شرسا بين أحزاب الحرية والعدالة، والوفد، والنور السلفي، والعدل، لاسيما وأن المحافظة هي مسقط رأس مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ، ورئيس حزب الوفد السيد البدوي.

وقامت قوات الجيش والشرطة بإزالة لافتات الدعاية الانتخابية من أمام اللجان بمدينة المحلة الكبرى التزاما بحظر الدعاية الانتخابية.

ومن أبرز الخروقات التي لاحظها المراقبون تأخر وصول عدد من القضاة إلى مقار اللجان الانتخابية بمراكز زفتى، وكفر الزيات، والمحلة الكبرى لمدة لا تتجاوز نصف الساعة.

XS
SM
MD
LG