Accessibility links

logo-print

قادة العراق يبحثون المشاركة الفعلية في اتخاذ القرارات


قال الرئيس العراقي جلال طالباني إن المجلس السياسي للأمن الوطني بحث مساء الجمعة مشاركة جميع الاطراف الفعلية في اتخاذ القرارات داخل الحكومة.
وشدد طالباني على ضرورة مشاركة الأطراف المشاركة في الحكومة في اتخاذ القرارات بفاعلية.
وكانت الكتل البرلمانية للعرب السنة في الآونة الأخيرة قد المحت الى احتمال انسحابها من العملية السياسية مطالبة بما وصفته بالتوازن في اتخاذ القرارات داخل الحكومة.
واشار طالباني الى تبادل الاطراف للملاحظات والاقتراحات بكل صراحة وتأكيدهم على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية وتعزيز الحكومة لا العمل على اضعافها بحيث تكون المساهمة حقيقية في ادارة البلاد والتصدي للمجموعات الارهابية والميليشيات المنفلتة من عقالها وغير المنضبطة على حد تعبيره.
وأكد أهمية منع الاعلام المعادي والعمل على ان يكون الاعلام مشجعا ورافضا لافكار الارهاب ومنددا بالمبالغات والشائعات التي تتطاير في الاجواء، مشيرا الى ان المجلس سيعقد السبت اجتماعا آخر لاتخاذ الخطوات الضرورية.
وعبر طالباني عن اعتقاده بان المشكلة امنية سياسية لا تحل بالاجراءات الامنية فقط، مشددا على أهمية تحقيق التوافق السياسي لاتخاذ موقف موحد تجاه الارهابيين والميليشيات.
يذكر أن المجلس السياسي للأمن الوطني يضم الرؤساء الثلاثة ونوابهم بالاضافة الى رؤساء الكتل البرلمانية.
ويأتي اجتماع المجلس السياسي للامن الوطني اثر تفجيرات دامية استهدفت مدينة الصدر امس الخميس موقعة اكثر من 200 قتيل وحوالى 250 جريحا.
XS
SM
MD
LG