Accessibility links

التعيينات في مناصب وزارية رئيسية مازال يشكل عقبة أمام تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية


ذكرت الأنباء الصحافية السبت أن الرئيس محمود عباس اقترح على رئيس الوزراء إسماعيل هنية تعيين النائبين المستقلين سلام فياض، زياد أبو عمرو، لوزارتي المالية والخارجية في حكومة الوحدة الوطنية المرتقبة.
وأفادت الأنباء بأن عباس اقترح أيضا ثلاث شخصيات مستقلة لتختار حماس منها وزيرا للداخلية.

ويشكل اختيار وزراء المالية والخارجية والداخلية، إحدى العقبات الرئيسية التي مازالت تحول دون تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي يجري التفاوض عليها للخروج من الأزمة الفلسطينية الحالية.

ونقلت صحيفة الأيام عن مصادر لم تسمها أن الرئيس عباس يصر على أن تتولى شخصيات مستقلة حقائب الخارجية والمالية والداخلية كي يكون بإمكان المجتمع الدولي التعامل مع الحكومة ورفع الحصار عنها. وأضافت أن حماس مازالت متمسكة بهذه الوزارت.

وأوضحت أن عباس تحدث مجددا عن تولي سلام فياض وزارة المالية وزياد أبو عمرو وزارة الخارجية، وهما نائبان مستقلان في المجلس التشريعي.

وأضافت الصحيفة أن الشخصيات الثلاث المستقلة التي اقترحها الرئيس لوزارة الداخلية هم: كمال الشرافي وهو وزير ونائب سابق، وصلاح عبد الشافي وهو نجل القيادي الفلسطيني المخضرم حيدر عبد الشافي، والنائب مصطفى البرغوثي.

وكشفت الصحيفة كذلك، أن عباس طلب من هنية تقديم استقالته كي يقوم الرئيس بتكليف محمد شبير بتشكيل الحكومة.

وكان أكثر من مسؤول أكد أن حماس وافقت على تكليف الأكاديمي محمد شبير لتولي رئاسة الوزراء.

ومن المقرر أن تستأنف السبت في غزة لقاءات التشاور حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
XS
SM
MD
LG