Accessibility links

كيسنجر يحذر من أن يتحول نظام الحكم في العراق لما يشبه نظام طالبان في أفغانستان


أعرب وزير الخارجية الأميركية الأسبق هنري كيسينجر عن توقعاته بأن حل الأزمة في العراق يكمن في تطبيق كونفدرالية محددة السلطات مع حكم ذاتي موسع.

وحذر كيسينجر في الوقت ذاته من أن يتحول نظام الحكم في العراق لما يشبه نظام طالبان في أفغانستان أو نشوء نظام جهادي متطرف.

وحث كيسينجر الذي يعتبر أكثر المستشارين السياسيين والاستراتيجيين تأثيراً على سياسة الإدارة الاميركية الحالية على ضرورة وضع العراق ضمن سياق دولي داعياً إلى عقد مؤتمر دولي تشارك فيه دول المنطقة لتوضيح الأهداف والسبل الكفيلة بتحقيقها.

وشدد كيسنجر في مقابلة مع مجلة غلوبال فيو بوينت نشرت الجمعة على أن المؤتمر من الممكن أن يشمل دولاً أخرى غير سوريا وإيران كالهند وباكستان وروسيا مشيراً إلى أن عقد مثل هذا المؤتمر الدولي لبحث القضية العراقية من شأنه أن يحدد المشاكل ويطمئن الدول المعتدلة في المنطقة التي لا تحبذ رؤية العراق يتجزأ إلى دويلات مستقلة.

ولفت إلى أنه لا يمكن إيجاد توازن في العراق إذا لم يكن هناك توازن في المنطقة.

وألمح كيسنجر إلى أنه حالياً يرى أن تحقيق الاستقرار في العراق أكثر أهمية من تطبيق الديموقراطية، موضحاً أنه كان مناسباً بالنسبة للولايات المتحدة أن تدعو إلى تكريس النظام الديموقراطي، إلا أنه أضاف أن الجدول الزمني لتحقيق الأهداف ومدى ما يمكن أن تفعله الولايات المتحدة في كل مرحلة يجب أن يعدل وفقا للظروف والخبرات السابقة.
XS
SM
MD
LG