Accessibility links

logo-print

إسرائيل تكمل إنسحابها من قطاع غزة وأنباء عن إطلاق الفلسطينيين ثلاثة صواريخ على سيدروت


أعلنت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي أنه تم سحب كافة قوات الجيش من قطاع غزة إثر الاتفاق الذي تم التوصل اليه لوقف اطلاق النار بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية الذي تم التوصل اليه مساء السبت. وقالت المتحدثة إن القوات الاسرائيلية التي كانت منتشرة بشكل رئيسي في شمال قطاع غزة في محاولة لمنع اطلاق الفلسطينيين الصواريخ على جنوب اسرائيل قد انسحبت بالكامل. واضافت انه لم يسجل أي حادث منذ دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ عند الساعة السادسة بالتوقيت المحلي.
إلا أن وكالة الأنباء الفرنسية قالت إن الجناح العسكري لحركة حماس تبنى الاحد في بيان له اطلاق صاروخين على الاراضي الاسرائيلية رغم التوصل إلى اتفاق التهدئة بين الاسرائيليين والفلسطينيين. وقد أدان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية التي ترأسها حركة المقاومة الاسلامية حماس غازي حمد الاحد اطلاق الصواريخ على اسرائيل رغم دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ وذلك في مقابلة بالعبرية مع اذاعة الجيش الاسرائيلي. وقال حمد "سنعمد إلى مناقشة أي انتهاك لهذا الاتفاق سواء من جانب حماس أو الجهاد الاسلامي أو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أو الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين". وأضاف قائلا إن الجميع معني بهذا الاتفاق الذي وقعه الجميع، بمن فيهم الجهاد الاسلامي، ويجب بذل كل الجهود من أجل احترامه. وكان الجناحان العسكريان في حركتي حماس والجهاد الاسلامي قد تبنيا عملية اطلاق ثلاثة صواريخ على الاراضي الاسرائيلية صباح اليوم الاحد. وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي إن ثلاثة صواريخ فلسطينية انفجرت في مدينة سديروت أو قرب السياج الامني الفاصل بين قطاع غزة والاراضي الاسرائيلية بعد مرار ما يقرب من ساعتين على دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ.
XS
SM
MD
LG